ومضة تربوية

الهيثم زعفان
إنه حصار أفسد على أهل غزة فرحتهم في شراء مستلزماتهم واحتياجاتهم في شهر رمضان مثلما يفعل المسلمون في باقي البلدان الإسلامية الآمنة
خالد عبداللطيف
ما أجمل مشاهد رمضان في البيت المسلم .. بين مشاعر روحية عالية وتحرر من ثقل المادة، وبين تربية كريمة، ومرح ودعابة، تظلل ذلك كله سكينة عجيبة.. لا يعرفها ويحس بها إلا من يعيشون حقيقة الشهر!
د . ديمة طارق طهبوب
يعتريني دائما شيء من القلق في هذه الفواصل العمرية لفاطمة: سن الصلاة، سن دخول المدرسة، كم حفظت من القرآن في عمر كذا؟ كم حفظت من الشعر في سن كذا؟ ماذا تعرف من المعلومات؟
د. خالد رُوشه
لا شك أن المناهج العلمية التي تغفل جانب الإيمان مناهج ناقصة لا تولد لنا إلا مسخًا مشوهًا من الطلاب الذين حفظوا كمًّا من العلم ... ولكنهم لا يجدون رائحته ولا يتصفون بصفاته, فهم وبال على الحركة الإسلامية
ترجمة وإعداد : شيماء نعمان
لكن شهر رمضان يمثل منطقة أخرى , ومثل أي تجربة في مكان آخر ، فإن الاختلاف الأكبر ليس في تغيير المشهد الخارجي بل في التغيير الذي يعتري رؤية الشخص المسافر.
خالد عبداللطيف
أمتنا بخير..!! ذلكم هو شعور المسلم في شهر الخير، وخصوصا في هذه العشر!..لكن آخرين ينظرون - لا كثر الله من هذه النظرة – لحال الأمة بعيون محبطة؛ تبصر الخير من حولها فيرتد إليها بصرها خاسئاً وهو حسير!
د. محمد بسام يوسف
النصيحة هي فعل الخير للناس، وإرشادهم إلى الخير وطريقه، وتنبيههم إلى الخلل الذي في نفوسهم، أو إلى الأخطاء التي يمكن أن يرتكبوها، بالحكمة والموعظة الحسنة، ليعملوا على إصلاحها.
د. خالد رُوشه
حرص الصالحون دائما على تقوية تلك الصلة الشفافة بينهم وبين خالقهم .. فيسعون لتطهير سجلاتهم العملية وسجلاتهم القلبية , ويسعون لترك بصمات حسنة على الحياة والكون والأشياء وكانوا كثيرا ما يتألمون عند ذكر ذنوبهم وتقصيرهم في حق ربهم
د . ديمة طارق طهبوب
لطالما وجدت فكرة المخلص The Redeemer الذي يتحمل أوزار الناس و يشفع لهم سواء أكان نبيا أو وليا أو صالحا رواجا في الثقافة البشرية، و إن كان أصلها جاء في بعض الأديان فإن الثقافة الشعبية في أوقات الهزائم و تفشي الجهل شهدت موجات من إحياء تعلق الناس بهذه المفاهيم التي كانت و ما زالت تتجلى في تعظيم و تبجيل الأولياء و الصالحين و الاعتقاد بنفعهم و ضرهم
الهيثم زعفان
لكن العجب يرتقي إلى الذهن عندما يتأمل المرء أحوال أناس يعملون في أعمال حرمتها قطعية الثبوت مثل المتعلقة بالربا والرشوة وغير ذلك من المحرمات، ومع ذلك تجدهم يصلون ويصومون
د. محمد بسام يوسف
الحِلم والرفق خُلُقان متلازمان لا ينفصلان، فمَن رُزِقَ الحِلم كان رفيقاً بالناس، ومَن رُزِقَ الرِّفقَ بالناس كان حليماً!.. يقول الله عز وجل في محكم التنـزيل واصفاً ذلك: (وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) (الشورى:43).
د. خالد رُوشه
فأصل التقويم هو تقويم ذلك الدافع الذي يجب أن يكون خالصا لله سبحانه وابتغاء الدار الآخرة , والداعية إلى الله سبحانه إذا كانت دافعية سلوكه دوما ابتغاء رضا ربه وامتثال لأمره فهو الناجح الذي سيظل في إنجازه وتقدمه
د. خالد رُوشه
الأعمال الخفية , هي أكثر الأعمال بعدا عن الرياء والسمعة , وهي أكثر الأعمال مشقة على المنافقين , وأكثر الأعمال محبة عند الصادقين . يقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل " صححه الألباني , صحيح الجامع .
د. خالد رُوشه
ويبدو الفضل في رمضان , أجرا ومغنما , وتظهر آثار النعمة العميمة , في العبادة الصادقة , فيدعو الإسلام إلى مشاركة الصائمين الفقراء , والشعور بمشاعرهم , والتألم بآلامهم , وحمل همومهم , فيفطر الصائمين , ويعطي المحرومين , وعندها يكون له مثل أجره , حيث وضع نفسه موضعه وشعر بشعوره وماثل موقفه وزاد عليه أن أقدم على دعمه وعطائه , يقول صلى الله عليه وسلم:" من فطر صائما كان له مثل أجره ، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا " رواه النسائي وابن ماجه
د. خالد رُوشه
جمع غفير من الأطفال , يستشعرون روعة الآذان عند الفطور , فتسري كلماته بين عروقهم وتنبت بين ضلوعهم معاني الإيمان منذ الصغر فتتحرك شفاههم مكبرين ومرددين مع المؤذن صيحات الآذان , الكل يجري سعيدا عائدا من المسجد فور الصلاة , كل يحاول الفرار من يدي والده حيث يسبق بخبر الوصول إلى باب المنزل
د. خالد رُوشه
هي العروق الصائمة , مجريات الدم الدافق المسبح بحمد ربه , المتدفق من قلب طاهر نقي مخلص , تحمل بين جنباتها الحمد على النعماء والشكر على الآلاء ورجاء التفضل بالعفو والمغفرة من الله الرحمن هي العروق التي طالما جفت بالاهمال والانشغال والغفلة , ثم هاهي تؤوب وتعود وتتوب وتسجد بين يدي خالقها مستغفرة على مافات ..
د. خالد رُوشه
ربما تكون يوميات نفس ترنو للتوبة والأوبة وربما كانت ترنو إلى لحظة صدق تصف فيها ما يحدث بداخلها وربما كانت يوميات توصيف لما يحدث حولها من وجهة نظر مخلصة شفافة إنها أيضا بوح حزين لأحوال مؤلمة في بعض الأحيان , قد تمر علينا بينما ندور دورة الحياة الشائكة
د. خالد رُوشه
ربما تكون يوميات نفس ترنو للتوبة والأوبة وربما كانت ترنو إلى لحظة صدق تصف فيها ما يحدث بداخلها وربما كانت يوميات توصيف لما يحدث حولها من وجهة نظر مخلصة شفافة إنها أيضا بوح حزين لأحوال مؤلمة في بعض الأحيان , قد تمر علينا بينما ندور دورة الحياة الشائكة
وائل عبد الغني
الحياة مليئة بالمشكلات وكثيرا ما يتعرض الناس للمشكلات في دورتهم اليومية , وحياة بلا مشاكل تكاد أن تكون حياة بلا طعم – كما يقول السعداء – فالمشاكل تولد المعاناة وهي بدورها تولد التحدي والإرادة التي تنمي في المرء القدرة على الصراع والنجاح , ولكن في أحيان كثيرة يفقد الناس بوصلتهم الفكرية والعملية في حل المشكلات .
د. محمد العبدة
نرى المترفين الذين ينفقون الملايين على لهوهم وشهواتهم وقصورهم ، وفي الطرف الآخر نشاهد الفقراء المعدمين الذين يسكنون العشش التي لاتليق بالإنسان ويقتاتون بكسرات من الخبز . إن مايحصل في البلاد العربية هو غياب الطبقة الوسطى (المستورة الحال ) كما يقال ،فإما أغنياء جدا أو طبقة مسحوقة يذهب جل وقتها في البحث عن لقمة العيش ، وأكثر هؤلاء الأغنياء قد جاءهم المال نتيجة الفساد المستشري ولم يتعبوا في جمعه لاكثيرا ولاقليلا
د. خالد رُوشه
إن النفس الإنسانية بالغة التعقيد , متعددة الخصائص , قابلة للترويض , لا يصلح معها الجبر والكسر, وإنما يروضها التدريب والتعليم والتلقين والجذب والتفاهم , فهي ذات مطالب متعددة ولابد إذا أردنا طاعتها أن نتفهم تكوينها وندرك مطالبها , وإنما مراد جهدنا هو تأطير وتقويم تلك المطالب في حدود الصالح والمقبول إيمانيا وواقعيا , وأي قرار يتخذه الإنسان ولا يراعي فيه تلبية مطالب نفسه لن يدوم طويلاً ..
إيمان يس
عيون تترقرق شوقا فاض من يقين سكن بين الضلوع .... وأنفس تترفع عزة جادت بها قلوب ملأها الثبات .. وأجساد أبت حياة الرغد بعد أن من الله عليها بنور البصيرة..فارتفعت الأيدي لتحمل كتاب الله وتبتهل إليه أن تطأ الأقدام أرض غزة عبر أسطول الحرية
د. خالد رُوشه
والمدعو الذي يشعر بافتقاد تلك الطاقة من قلب مربيه لا يلبث أن يفر منه ويسقطه من عينه , ذلك أن هناك حدسا يستشعر به ذاك المدعو قوة قلب مربيه من ضعفه ومهما حاول الداعية أن يلبس قلبه ثوب القوة ويقَنعه بقناع الطاقة فإنه لن يفلح
د. خالد رُوشه
الحياة التي تتساقط من بين أيدينا دائما في صورة لحظات , لاتكاد يتوقف نزفها , تأبى أن توقف عقارب ساعاتها أمام مشكلاتنا أو آلامنا أو أزماتنا .. إنها بحلوها ومرها حياتنا التي تنقضي أبدا ولا تتوقف لشىء مهما كان , ولا ترجع للوراء أبدا لموقف مهما كان !!
د. خالد رُوشه
وإذا انتشرت أعمال السر بين المسلمين ظهرت البركة وعم الخير بين الناس, وإن ما نراه من صراع على الدنيا سببه الشح الخارجي والشح الخفي, فأما الأول فمعلوم, وأما الثاني فهو البخل بالطاعة في السر, إذ إنها لا تخرج إلا من قلب كريم قد ملأ حب الله سويداءه