أنت هنا

8 رمضان 1437
المسلم ــ متابعات

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، أن ترشيح الاحتلال الصهيوني لرئاسة لجنة مكافحة "الإرهاب" يمثل "عاراً على الأمم المتحدة واستهتاراً بقوانينها".

وأوضح سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة في تصريح صحفي الاثنين، إن "ذلك الترشيح، بمثابة تشجيع للاحتلال على الاستمرار في سياسة الإرهاب ضد الشعب الفلسطيني".

كما دعت حركة "حماس" إلى العدول عن هذا الترشيح الكارثي لما يمثله الاحتلال من رمز للإجرام "والإرهاب".
 
وكان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، قد أبلغ قبل أيام حكومات الدول الغربية أعضاء مجموعة غرب أوروبا لرئاسة اللجنة الأممية القانونية السادسة المعنية بمكافحة "الإرهاب"، برفض الدول العربية لترشيح "إسرائيل" لشغل هذا المنصب.

وقال العربي إن "إسرائيل ترتكب يوميا كل أنواع المخالفات المنافية للقانون الدولي، وليس من المعقول أن ترأس دولة ترتكب كل هذه المخالفات لجنة دولية معنية بمكافحة الإرهاب".