«من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت»
26 ربيع الأول 1439
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الحمد لله ناصر المستضعفين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد القائل: «ما من امرئ يخذلُ امرأ مسلمًا في موضع تُنتهك فيه حرمته وينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته» وعلى آله وأصحابه أجمعين، أمَّا بعد: