إن الاستمرار على العمل الصالح بعد انتهاء المواسم الفاضلة والأيام المباركة دليل على صدق صاحبه وحسن إسلامه، كما أن التراجع والتذبذب أمارة النفاق وسمة المنافقين
حماد القباج
اللجنة العلمية
إبراهيم الأزرق
د. فيصل بن علي البعداني
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر
الخلاف الأقوى كان في تخصيصه للإمام أو تعميمه لكل مصلي مع اتفاق الجميع على الكراهة حيث لا قائل بالتحريم هنا ولم يذكر أحد صارفاً للحكم
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
أ. د. عبد الله الزبير عبد الرحمن
صديق حسن خان القنوجي
صلاح عباس فقير
التقيد التام بما تصدره الجهات المختصة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعاون معها في ذلك امتثالاً لقوله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة : 2 ، والتقيد بهذه الإجراءات من التعاون على البر والتقوى، كما أنه من الأخذ بالأسباب التي أمرنا الشرع الحنيف بامتثالها بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى.
هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم واستنَّ بسنَّته واهتدى بهديهم إلى يوم الدين.. أما بعد.

 

فإن محبة المسلمين كل المسلمين وعدم تفرقهم واجتماع أمرهم مطلب شرعي وركيزة كبرى في ديننا الإسلامي.. يقول تعالى: { وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} [آل عمران:103].