من الموقع

من المعلوم أن الله سبحانه وتعالى يقسم بما شاء من خلقه، بينما ليس لخلقه أن يقسموا إلا به جل وعلا.

في آفاق السيرة 24
10 شوال 1429
أحمد بن عبدالله بن شيبان