من الموقع

من المعلوم أن الله سبحانه وتعالى يقسم بما شاء من خلقه، بينما ليس لخلقه أن يقسموا إلا به جل وعلا.

الدرس 54 من شرح معارج القبول
17 محرم 1438
الشيخ د. محمد بن سعيد القحطاني