من الموقع

فالتوحيد هو الذي يبلغ بالعبد درجة الإحسان فيعبد الله كأنه يراه، ويراقب الله تعالى في تعامله مع الخلق، ويخشى الله تعالى في خلواته وهذا غاية الإصلاح الذي ينشده الدعاة...

ذم الفرقة والاختلاف
12 صفر 1438
الشيخ عبدالمحسن القاسم