أنت هنا

25 شعبان 1432
المسلم/صحيفة الوفد /مصراوي

أكد شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب أن هناك خطوطا حمراء لا يمكن تجاوزها لاستعادة العلاقة مع الشيعة وأهمها ضرورة التخلى عن ثقافة الحقد التى نراها فى كثير من الكتابات والفضائيات، وعدم المساس بجميع الصحابة، مشددا على أنه لن يتم التساهل في هذا.
وقال الطيب: إنه لايمكن تجاوز هذه الخطوط الحمراء في محاولة التقريب والوحدة فى المواقف المصيرية للمسلمين.

 

 وطالب الطيب كبار مراجع الشيعة بإبداء الفتاوى الصريحة والواضحة والملزمة لكافة الشيعة بضرورة احترام وتوقير ام المؤمنين السيدة عائشة ( رضى الله عنها ) وجميع الصحابة الكرام وتجريم كل الاقوال التى تنتقص من قدرهم.

 

كما أشار خلال استقباله للوفد اللبناني من علماء السنة والشيعة , إلي أن الازهر الشريف هو الحصن الحصين لاهل السنة والجماعة فى العالم كله ولن يسمح باختراق المجتمعات السنية من طرف اى مذهب كان ولايمكن للوحدة الاسلامية ان تقوم الا بالاحترام المتبادل والتعددية المذهبية .

 

وأضاف: "لا مكان للتبشير والتشييع فى المجتمعات السنية", مؤكداً أن الازهر سوف يقف بالمرصاد لكل هذه الدعوات .

 

من جهة أخرى,  قرر مجمع البحوث بالأزهر إقامة دعوة قضائية ضد عدد من القنوات الفضائية ، وذلك بعد أن أعلنت أكثر من قناة فضائية مصرية وعربية عرض مسلسل "الحسن والحسين" خلال شهر رمضان القادم.

 

وكان الأزهر قد أصدر قرارا  عام 1926 بمنع تجسيد دور الرسول الكريم محمد صلى الله عليه سلم في الأعمال الفنية, كما تم إلحاق كل آل البيت والصحابة رضي الله عنهم بالقرار.

 

و مسلسل "الحسن والحسين" هو إنتاج مشترك بين عدة دول عربية تتقدمها سوريا، ويتم فيه تجسيد عدداً من الصحابة وآل البيت.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر