أنت هنا

25 صفر 1433
المسلم/صحيفة الشرق الاوسط/وكالات

أكد إمام سوري أن هناك مدنا وأحياء باتت خارج سيطرة النظام السوري وشبيحته, بعد أن تزايدت الانشقاقات بين جنود الجيش .

 

وقال الشيخ أنس عيروط إمام مسجد الرحمن في مدينة بانياس الساحلية، والذي قاد عشرات المظاهرات ضد نظام بشار الأسد: "هناك تواصل يومي وتنسيق مع الثورة عبر الانترنت سواء في الساحل السوري، الذي يضم بانياس وطرطوس واللاذقية وجبلة، أو بقية المدن".

 

وأضاف أن "البشرى القادمة من هناك أن هناك كثيرا من الأحياء والمدن باتت محررة، مثل الزبداني وجبل الزاوية في إدلب وبابا عمرو في حمص أي أن شباب الجيش السوري الحر يسيطرون عليها والشبيحة وقوات النظام لا يستطيعون الدخول إليها".

 

وتابع في حديث مع صحيفة الشرق الاوسط: "على الأرض يمكن القول إن هناك مدنا باتت خارج سيطرة النظام مثل درعا وحمص وإدلب والزبداني وغيرها في الطريق، وأن أحجام الانشقاقات لم يعد الجيش النظامي السوري قادرا على إخمادها وسط الجرائم المذهلة التي يرتكبها النظام السوري بأجهزة أمنه وشبيحته".

 

وزاد الشيخ الذي انتقل إلى تركيا في أغسطس الماضي: "لقد أطلق علي النظام (رأس الفتنة) ولكن الله حفظني، وأشاع النظام أنني معتقل لديهم، قبل فراري إلى اسطنبول".

 

من جهته, اعتبر المعارض السوري ميشال كيلو أن الرئيس السوري بشار الأسد بات يائساً ويحاول تحويل الصراع الى صراع اقليمي.

 

واعتبر ان الوضع في سوريا وصل الى أزمة لا يستطيع المحتجون او الحكومة التراجع في مواجهتها، موضحا أن "تعهد الاسد باستخدام قبضة حديدية من جهة لسحق الارهابيين واصداره من جهة أخرى عفوا عن الاعمال الاجرامية التي ارتكبت خلال الانتفاضة يظهر أنه بات رجلا يائسا".

 

واضاف: "كل ما يعد به هو حرب ضد الارهاب يعتقد أنه سيحصل خلالها على دعم الغرب او يخيفه لكن هذا افتراض خاطيء".

 

إلى ذلك,  قال مراقب الاخوان المسلمين في سوريا ان على قوى العالم زيادة الضغوط الدبلوماسية على الرئيس السوري بشار الاسد ودعا إلى تطبيق حظر جوي واقامة "مناطق امنة" لمساعدة معارضي الرئيس السوري.

 

وقال محمد الشقفة ان على جامعة الدول العربية التي أرسلت مراقبين لتقييم تنفيذ سوريا لخطة لانهاء العنف المستمر منذ عشرة أشهر أن تضغط على مجلس الامن الدولي لاتخاذ "اجراءات رادعة" مع الاسد.

 

واضاف "الشعب السوري مصمم. لن يعود أحد الى منزله ما لم يرحل بشار." وأضاف "هناك تصميم والشعب سيصل الى هدفه بمشيئة الله."

 

وتابع "على المجتمع الدولي اتخاذ الموقف الصحيح. لابد أن يقوم بعزل كامل للنظام مثل أن يسحب سفراءه ويطرد سفراء النظام."

 

وقال الشقفة ان جماعة الاخوان تؤيد تماما الاحتجاجات السلمية وتريد من القوات المعارضة أن تقتصر في عملياتها على الدفاع عن المتظاهرين السلميين الذين يطالبون بانهاء حكم الاسد.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر