أنت هنا

7 ربيع الأول 1424
الهند - أسوشيتد برس

أعلن رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فايبيي اليوم الخميس أن الهند لن ترضى بالعرض الباكستاني لتفكيك الأسلحة النووية بين البلدين.
وقال رئيس الوزراء الهندي في كلمة له أمام البرلمان اليوم لمناقشة محاولات السلام الجديدة بين الهند وباكستان أن الهند لن تقابل باكستان بالقبول لأن هدف باكستان الوحيد من امتلاك السلاح النووي هو مواجهة الهند، أما الهند فلا تشكل باكستان السبب الوحيد لامتلاكها السلاح النووي إذ لديها بلدان أخرى تقلق منها.
وأوضح أتال فايبيي بقوله : "لا نقبل اقتراح باكستان... نحن قلقون من الولايات الأخرى أيضاً"

وأضاف فايبيي أن الهند قد تبنت سياسة عدم الهجوم النووي على باكستان، أما باكستان فلم تتبنى هذه السياسة"
وكان الناطق بلسان وزارة الخارجية الباكستاني عزيز أحمد خان ذكر يوم الاثنين الماضي أن باكستان مستعدة للتخلص من أسلحتها النووية إذا وافقت الهند على القيام بنفس الخطوة.
كما كانت إسلام أباد عرضت على الهند جعل منطقة جنوب آسيا منطقة خالية من السلاح النووي.

وكانت الهند قد اشتركت ضد باكستان في ثلاثة حروب منذ استقلالها عام 1947 من الاحتلال البريطاني، كما اشتركت أيضاً ضد الصين في الحرب الحدودية عام 1962م.
وكانت الهند وباكستان أعلنتا أنهما دولاً نووية إبان التفجيرات التجريبية النووية للبلدين عام 1998م، ولم تقم أي من هاتين الدولتين بفتح منشآتها النووية لتفتيش المفتشين الدوليين إلى الآن.

ويخشى المجتمع الدولي من حودث صدام عسكري بين البلدين يسفر عن استخدام السلاح النووي.
وكانت هذه المخاوف بلغت أشدها خلال الصيف الماضي عام 2002م عندما حشدت كلتا الدولتين مئات الآلاف من الجنود بطول الشريط الحدودي بينها، وذلك عقب اتهام نيودلهي لإسلام أباد دعم هجوم انتحاري على مجمع البرلمان الهندي، إلا أن باكستان أنكرت هذه التهمة.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر