أنت هنا

11 ربيع الأول 1424
زامبيا - وكالات

سجلت زامبيا رقما قياسيا جديدا في معدل الإصابة بمرض الإيدز القاتل , حيث أشارت أحدث الإحصائيات إلى أن فيروس / اتش أى في /المسبب للمرض يصيب واحدا بين كل خمسة مواطنين من سكان زامبيا الذين يبلغ عددهم عشرة ملايين نسمة وذكر تليفزيون ال " بى بى سى " البريطاني الذي أورد النبأ أن متوسط عمر الفرد في زامبيا أصبح يبلغ 33 عاما فقط , وأن ذلك يعتبر أقل متوسط في العالم , وذلك بسبب انتشار مرض الإيدز فيها ومما يذكر أن أكثر من 50% من سكان زامبيا عمرهم يقل عن العشرين عاما وتشير الإحصائية إلى أن مرض الإيدز يحصد أرواح 200 مواطن في زامبيا يوميا , فيما يشبه عمليات الإبادة الجماعية نتيجة الإصابة بذلك الفيروس ". وجاء في تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" لحقوق الإنسان أن معدل إصابة الفتيات بفيروس / اتش أى في / يزيد خمسة أضعاف الإصابة بين الشباب وذلك نتيجة تعرض الفتيات للاغتصاب ومن جانبه , فان الدكتور ديزموند جونز مدير برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز ذكر أن الموقف في زامبيا يماثل الوضع في دول الجنوب الأفريقي , حيث تتشابه العوامل المسببة لانتشار الإيدز وهى تتمثل في نقص الخدمات الصحية والتعليمية , بالإضافة إلى الفقر والتفاوت الاجتماعي والعوامل الاقتصادية والهجرة ". وقال جونز أن أفضل سلاح لمواجهة هذا الموقف هو العمل من أجل منع حدوث حالات إصابة جديدة بهذا المرض الذي ينتشر بين الشباب وكانت وزارة الدفاع في زامبيا بدأت توزيع العقار المضاد لفيروس المرض مجانا على كل العسكريين المصابين به. وذلك بعد سقوط العديد من الضحايا من بين العسكريين وكانت القيادة العامة للجيش الزامبى أعلنت تغييرا جذريا لسياستها وأنها سوف توظف فقط أولئك الذين تظهر الفحوصات خلوهم من مرض الإيدز



إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر