أنت هنا

16 ربيع الأول 1424
بروكسل - وكالات

أعلن رئيس وزراء بلجيكا "جاي فيرهوفشتان" اليوم أنه سيرسل قضية جرائم الحرب المرفوعة في بلجيكا ضد قائد القوات الأمريكية الغازية للعراق إلى الولايات المتحدة الأمريكية.وكان محام بلجيكي رفع دعوى قضائية أقامها 19 عراقي ضد الجنرال "تومي فرانكس" قائد العمليات الحربية ضد العراق الأسبوع الماضي بتهمة استعمال القنابل العنقودية ضد المدنيين الأبرياء وقصف الطائرات والصواريخ الأمريكية لسيارات الإسعاف والمدنيين في العراق، واستهداف أسواق شعبية ومجمعات سكنية.إلا أن الولايات المتحدة حذرت بلجيكا من أن رفع هذه الدعوى ضد الجنرال الأمريكي سيكلف بروكسل (عاصمة بلجيكا) غالياً.
وهددت بأنها إذا ما بدأت المحاكم البلجيكية النظر في هذه القضية فإن الولايات المتحدة سوف تقوم بنقل مقر حلف الناتو من بروكسل إلى مكان آخر.
وكانت العلاقة بين بلجيكا والولايات المتحدة بدأت تسوء بعد أن عارضت بلجيكا الغزو الأمريكي – البريطاني للعراق.
ويرى المراقبون أن بلجيكا انصاعت أخيراً للضغوط الأمريكية؛ لذلك فقد قررت "خروجاً من هذا المأزق" أن تنقل القضية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وكان المدعي القضائي البلجيكي الذي تلقى القضية ضد الجنرال فرانكس، أعلن أمس الجمعة بأنه سيوصي بإرسال القضية إلى الولايات المتحدة.
ويعتمد القضاء البلجيكي على تعديل في قانون البلاد الذي يسمح بإرسال أي قضية إلى بلد المدعى عليه إذا كان نظام القانون في ذلك البلد يضمن تولي هذه القضية بشكل مناسب.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر