أنت هنا

16 ربيع الأول 1424
باريس - وكالات

أعلنت فرنسا اليوم أنها رفعت درجة الأمن فيها إلى اللون البرتقالي تحسباً لتفجيرات محتملة في فرنسا كمرحلة ثانية بعد ضرب أهداف في المغرب.
فقد قرر رئيس الوزراء الفرنسي جان-بيار رافاران إعادة رفع مستوى التأهب الأمني في مواجهة هجمات محتملة إلى المستوى البرتقالي "في أعقاب الهجمات التي وقعت في المغرب"، وفقا لما أعلنه مكتب رئيس الحكومة في بيان اليوم السبت.

وأوضح البيان أن المستوى البرتقالي "يهدف إلى الوقاية من خطر وقوع تفجيرات محتملة".
وحذر من أن درجة التأهب هذه "
وكانت الحكومة وضعت في 27 آذار (مارس) خطة تأهب من أربع درجات متصاعدة تمثلها الألوان التالية: الأصفر والبرتقالي والأحمر والقرمزي، واعتمدت آنذاك المستوى البرتقالي.
وكانت الحكومة الفرنسية قد خفضت درجة التأهب في وقت سابق إلى اللون الأصفر قبل أن تعاود رفعها.
وأوضح مكتب رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافارين في بيان له أن هناك "تبعات لهذا الإنذار يمكن أن تتسبب في ضغوط وارتباكات وتضع عدداً من العراقيل المعتدلة في النشاط الطبيعي".

يشار إلى أن درجة البرتقالي هي الثانية على مقياس مستوى أربع درجات.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر