أنت هنا

19 ربيع الأول 1424
لندن – وكالات


أقامت فرق مسلحة من الشرطة البريطانية حواجز سير ‏‏ونقاط تفتيش في مناطق بشمال شرقي إنجلترا أمس الاثنين وذلك في إطار رفع درجة التأهب الأمني في أعقاب العمليات التفجيرية الدولية الأخيرة حول العالم.‏

‏ وقال قادة شرطة منطقة نورثمبريا الشمالية في تصريحات للصحافيين أن نقاط ‏ ‏التفتيش وحواجز الطرقات ستستمر عدة أسابيع وتهدف إلى إعادة التأكيد للشعب على أن ‏قوات الشرطة تواصل أنشطتها لمجابهة التهديدات (الإرهابية).‏
‏ وعلى الرغم من عدم تلقى أجهزة الشرطة البريطانية تهديدات محددة إلا ‏أنها زادت من درجة التأهب الأمني في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها ‏‏السعودية والمغرب مؤخرا.‏

‏ وقال متحدث باسم شرطة نورثمبريا أن الجهاز "يقيم عددا من نقاط التفتيش في إطار أنشطتنا المستمرة ضد (الإرهاب) وهذا تكتيك معروف للشرطة لمكافحة العمليات التفجيرية وليس ‏‏استجابة لتهديد محدد، كما انه ليس إجراء موجها ضد أي قطاع محدد " ويقصد ‏ بالقطاع المحدد "أي جماعة مسلحة معروفة".‏

‏ وأوضح بان مثل تلك الحواجز والتفتيشات "مجرد واحدة من مجموعة من الخيارات ‏‏المفتوحة لدى الشرطة لمكافحة جميع أنواع العمليات التفجيرية، وشرطة نورثمبريا قامت بمثل هذا ‏‏النوع من العمليات في عدة مناسبات في الماضي"‏

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر