أنت هنا

19 ربيع الأول 1424
أرتريا – وكالات

دعت منظمة العفو الدولية الرئيس الإرتري اسياس افورقي إلى تخليد الذكرى العاشرة لاستقلال البلاد بالإفراج عن اكثر من ستمائة سجين سياسي تحتجزهم حكومته .
ونقلت البي بي سي عن منظمة العفو الدولية قولها إن الكثير من الوجوه البارزة التي ناضلت من اجل نيل الاستقلال تقبع الآن في السجن فيما تستعد إريتريا لتخليد ذكرى الاستقلال يوم السبت المقبل .
ويذكر أن من بين هؤلاء السجناء السياسيين أحد عشر عضوا في البرلمان وعشرة صحافيين و مواطنون رفضوا الانضمام إلى الجيش .
وقد قضى بعضهم ثماني سنوات في السجن دون محاكمة .
وذكرت حركة الجهاد الإسلامي الإرتري أن أحد الهاربين من جحيم معتقلات أفورقي في إرتريا أفاد بأن النظام يضع مجموعات كبيرة من المعتقلين في حاويات تحت الأرض وذلك في صحراء عصب في ظروف إنسانية بالغة السوء والقسوة حيث درجات الحرارة الشديدة وقلة الماء .
وأفاد المصدر الذي أورد النبأ بأن المعتقلين يعانون من ظروف صحية مأساوية وأهاب بجميع منظمات حقوق الإنسان أن تتدخل لحماية هؤلاء المعتقلين وإنقاذ أرواحهم .
كما أفاد المعتقل الهارب بأن الأعداد تتزايد يوما إثر يوم وذكر بأن المعتقلين فيهم الجنود والضباط المخالفين للنظام بالإضافة لعامة الشعب.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر