أنت هنا

20 ربيع الأول 1424
الولايات المتحدة - وكالات

طالب مسئولو مكافحة الإرهاب الفدراليون اليوم الأربعاء برفع مستوى التأهب الأمني في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعلى مستوى تحسباً لأعمال هجومية متوقعة.
وقال المسؤولون الفدراليون اليوم أنه يجب رفع حالة التأهب الأمني القومي في أمريكا إلى أعلى مستوى بسبب معلومات استخباراتية عن عمليات جديدة قد ينفذها أعضاء من تنظيم القاعدة إلا أنهم أكدوا أن لا معلومات لديهم حول مكان أو طريقة هذه الهجمات.

قرار رفع مستوى التأهب الأمني من اللون الأصفر إلى اللون البرتقالي (حسب لائحة الألوان الأمنية القومية) جاء عقب مراجعة الرئيس الأمريكي جورج بوش لمعلومات استخباراتية.
وقد استنفرت جميع أجهزة الأمن الأمريكية في مختلف أماكن الولايات المتحدة، وزادت جميع الأجهزة الأمنية من إجراءاتها واستعداداتها، ففي كاليفورنيا تقوم الشرطة بدوريات لمدة 12 ساعة كاملة، واستدعت نيويورك قوات الحرس الوطني الأمريكية لحماية وحراسة الأنفاق والجسور، كما تقوم فرق تحريات الشرطة في واشنطن بإجراء دوريات مكثفة حول مبنى البرلمان.

كما أعلنت الناطقة بلسان إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية (لورا براون) عن خطة لحظر جميع الرحلات للملاعب الرياضية، وعن الحد من رحلات الطائرات الخاصة الصغيرة التي تطير في محيط واشنطن بقطر 17.25 ميل.
كما ستطلب هيئة الطيران الفدرالية من الطائرات الخاصة التي تطير في ثلاث مطار بواشنطن (كوليدج بارك، بوتوماك وواشنطن هايد) الهبوط في مطار (تيبتون) بميريلاند أولاً حتى تتمكن أجهزة الأمن الفدرالية من فحص الطيارين والطائرات.

وأكد مسؤولون فدراليون اليوم أنهم استطاعوا التقاط إرسالين إلكتروينيين جديدين يتحدثان عن هجوم على نيويورك وواشنطن، وبشكل أكبر على بوسطن والسواحل الأمريكية.

وطلب وزير الأمن الداخلي (توم ريدج) من المسؤولين الأمريكيين أن ينشروا عناصر شرطة إضافية، وأن يتخذوا احتياطات أمنية أكبر خاصة في التجمعات العامة والكبيرة، وكذلك في عطلة نهاية الأسبوع ويوم ذكرى شهداء الحرب الأمريكيين.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانية وألمانيا أعلنوا عن إغلاق سفاراتهم العاملة في المملكة العربية السعودية ابتداءً من اليوم الأربعاء.
ويشك مسئولو الأمن الأمريكيون أن العمليات الهجومية التي حصلت في الرياض والمغرب خلال الأيام القليلة الماضية، هي جزؤ من حملة منسقة لإثبات أن تنظيم القاعدة ما يزال يشكل خطراً على المصالح الأمريكية، وأنهم قادرين على تنفيذ هجمات مدروسة.
كما يعتقد المسئولون الأمنيون في المخابرات الأمريكية أن تنظيم القاعدة دخل مرحلة تشغيلية في كافة أنحاء العالم، وهذا قد يؤدي إلى هجمات في أمريكا

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر