أنت هنا

24 ربيع الأول 1424
أسمرة - وكالات

أكد سفير السودان في أسمرة محجوب الباشا لوكالة فرانس برس أن كل ما ترغب به السودان هو أن توقف إريتريا تدخلها في شؤوننا الداخلية وتوقف دعمها لمجموعات المعارضة السودانية.ويذكر أن أسمرة تقدم الدعم وإيواء التجمع الوطني الديموقراطي السوداني وهو تحالف للمعارضة الشمالية والمتمردين الجنوبيين يضم الجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة جون قرنق. وعلى الصعيد ذاته نقلت وكالة الأنباء الفرنسية قول الرئيس الإريتري إن الحكومة السودانية تؤوي (إرهابيين).و في نيسان إبريل الماضي ألقت السلطات الإريترية مسؤولية قتل عالم جيولوجيا بريطانيا يعمل في غرب إريتريا على بعد 60 كيلومترا من السودان على مجموعة مسلحة تدعو إلى الجهاد مقرها في السودان. إلا أن الخرطوم نفت هذه التهم في حينها.
ويتواصل التوتر بين السودان وإريتريا مع اقتراب موعد ترسيم الحدود الجديدة بينهما في يوليو القادم.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر