أنت هنا

25 ربيع الأول 1424
واشنطن - وكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن إجراءات جديدة ستتخذ للحصول على تأشيرات دخول إلى أمريكا من قبل سفاراتها العاملة في الخارج.حيث ستطلب الخارجية الأمريكية قريبا من بعثاتها القنصلية، إخضاع مزيد من طالبي تأشيرات الدخول إليها إلى مقابلات مع المسؤولين الأمريكيين في السفارات التابعين لها بالنظر، قبل الموافقة عليها.وفي السابق، كان يتعين على كلّ طالب تأشيرة غير مهاجر إلى الولايات المتحدة، المثول أمام مسؤول قنصلي أمريكي، غير أنه جرت العادة على إعفائه من تلك المقابلة.
إلا أن الخارجية الأمريكية قرّرت الآن أنه "ينبغي مراجعة لوائح المعفيين من الظهور،" وفق متحدثة باسم الخارجية.
وأوضحت المتحدثة أنه وفقا للوائح الجديدة فإن قرار الإعفاء لا يمكن أن يشمل إلا من سنه تقل أو تساوي 16 سنة أو تفوق أو تساوي 60 عاما، والمسؤولين في الحكومات الأجنبية والموظفين في المنظمات الدولية المعتمدة وبعض طالبي التمكن من تأشيرة سبق أن حصلوا عليها.
وأضافت المتحدثة أن الإجراءات الجديدة هي من نتائج مراجعة دورية تقوم بها السلطات لإجراءات الأمن عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.
وسيتم البدء بالعمل بالإجراءات الجديدة في الأول من أغسطس/آب 2003.
وتوقع خبراء في الهجرة تحدثوا لواشنطن بوست أن 20 بالمائة من طالبي التأشيرات إلى الولايات المتحدة، سيكونون مطالبين بالخضوع للمقابلات في بعض الدول.
وأوضحت الصحيفة أن 90 بالمائة ممن تشملهم سياسة التأشيرات الجديدة، ينحدرون من الشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية.
غير أن تلك الإجراءات لن تشمل طالبي التأشيرات الكنديين و27 دولة أوروبية، ليسوا مطالبين أصلا بالحصول على تأشيرة عمل أو سياحة في الولايات المتحدة.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر