أنت هنا

26 ربيع الأول 1424
النرويج - وكالات

رفض صاحب إحدى شركات توريد مواد البناء في النرويج أمس الاثنين تلبية أي طلب لزبائنه المسلمين، لغضبه من التهديدات الأخيرة التي نسبت لايمن الظواهري زعيم الجهاد الإسلامي والرجل الثاني في تنظيم القاعدة بضرب سفارات ومصالح تجارية للنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة واستراليا. وقال صاحب الشركة اولاف ارني اويي، 69 عاما، في رسالة مكتوبة لأحد زبائنه المسلمين الذي طلب تزويده بمواد بناء: «بعد نقاش متواصل في العمل، وبعد تهديدات المسلمين للنرويج، وبما انك مسلم، فإن كل العاملين في الشركة قرروا مقاطعة الزبائن المسلمين». وأضاف: «لا يهم أن كنت ولدت ونشأت في النرويج».لكن الزبون النرويجي، 27 عاما، وهو من اصل باكستاني أعرب في حديثه لوسائل الإعلام النرويجية عن صدمته وحزنه من تعامل الشركة معه قائلا: «من الصعوبة أن اصدق ذلك، حتى أصدقائي من النرويجيين لم يرق لهم الأمر، إنني نرويجي مثل الآخرين، نعم بشرتي سمراء اللون وانتمي لدين الإسلام، ولا يجوز أبدا أن نؤخذ بذنب الآخرين». وأضاف انه سوف يقاضي صاحب الشركة أمام المحاكم النرويجية، بتهمة التمييز في التعامل بسبب الانتماء الديني، وهذا ممنوع في النرويج.
وعلق المحامي النرويجي عبد الحق راجي بالقول: «لم اسمع من قبل برفض أي شركة بيع سلعة لها لأي شخص، لمجرد انه مسلم.. اعتقد أن هذه الرسالة انتهاك للقانون». وأشار إلى «أن قانون العقوبات النرويجي يحظر رفض أي شركة تزويد أي شخص بحاجته، لانتمائه الديني، وللأسف الشديد أن نرويجيين آخرين لديهم نفس الشعور، لكن لا يعلنون عن ذلك صراحة». من جهته أعرب أود تريندر رئيس الجمعية الوطنية للصناعة والبناء عن صدمته من هذا التصرف. بيد انه استبعد إمكانية طرد الشركة من العضوية لعدم توفر بند قانوني يعاقب الشركات على مثل هذه التصرفات.



إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر