أنت هنا

27 ربيع الأول 1424
فلوريدا - وكالات


أثارت امرأة مسلمة في ولاية فلوريدا الأمريكية قضية قانونية تتعلق بطبيعة الحريات الدينية في الولايات المتحدة.
حيث أعلنت امرأة مسلمة أمس الثلاثاء في ولاية فلوريدا الأمريكية أنها متمسكة بإبقاء صورتها وهي ترتدي النقاب الشرعي الإسلامي على رخصة القيادة الخاصة بها.

وأعربت السيدة سلطانة أنها تتعرض لضغوطات من قبل السلطات الأمريكية للحصول على صورة شخصية لها دون حجاب، معتبرة ذلك انتهاكاً لحقوقها الدينية.
وأضافت السيدة المسلمة سلطانة فريمان: "أنا لا أكشف النقاب عن وجهي لأحد، فهذا عصيان لأمر الله عز وجل".
وكانت السيدة سلطانة تعرف باسم (كسندرا كيلار) قبل اعتناقها للدين الإسلامي، وقد وضعت صورتها وهي ترتدي الحجاب الشرعي (النقاب) على رخصة القيادة الخاصة بها بعد انتقالها إلى ولاية فلوريدا عام 2001م. إلا أنها تواجه الآن قضية قضائية تطلب منها وضع صورة لها دون الحجاب الإسلامي.
واستلمت السيدة سلطانة خطاباً من الدولة بعد مضي تسعة أشهر على تواجدها في فلوريدا تضمن تحذيراً بإلغاء رخصة القيادة الخاصة بها إلا إذا سلمت صورة شخصية لها بوجه مكشوف.

وأعرب محامو السيدة سلطانة أن مسئولي الدولة لم يهتموا لأمر حجاب السيدة المسلمة حتى بعد أحداث 11 سبتمبر، وأضاف محامي اتحاد الحريات المدنية الأمريكية هوارد ماركس أن هذا الأمر يعتبر من الحريات الدينية في الدولة، خاصة وأن أمريكا تضم الكثير من المجموعات الدينية المتنوعة.

بينما أدعى مساعد النائب العام (جايسون فيل) أن وضع صورة واضحة على رخصة القيادة المرورية تعتبر مسألة أمن عام.وأضاف : "إنها الطريقة الرئيسية للتعرف على الأشخاص في فلوريدا والولايات المتحدة".

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر