أنت هنا

27 ربيع الأول 1424
الفليبين – وكالات

أعلنت الرئيسة غلوريا ارويو أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة خصصت 47 مليون دولار للحملة التي تقودها الفلبين للقضاء على المسلمين جنوب البلاد..‏ وقالت ارويو في خطاب أمام قوات البحرية حول زيارتها الرسمية إلى واشنطن الأسبوع الماضي أنها والرئيس الأميركي جورج بوش جددا حرصهما على القضاء التام على جماعة « أبو سياف » الإسلامية. وأضافت أن عملية تدريب مشتركة تحت اسم « باليكاتان 1ـ03» ستبدأ في وقت لاحق من العام لشحذ مهارات القوات الفلبينية في مطاردة جماعة أبو سياف في جنوب الفلبين.‏

ولم تحدد ارويو موعدا لبدء العملية إلا أن مسئولي الجيش والدفاع الفليبيني قالوا في وقت سابق انه ستجري تدريبات مشتركة في الجنوب في النصف الثاني من العام.‏
وقالت ارويو أن هذا المبلغ يضاف إلى مبلغ 30 مليون دولار خصصته الحكومة الأميركية لتدريب وإعداد وحدات مكافحة (الإرهاب) ومبلغ 20 مليون دولار المخصص للمعدات العسكرية مثل مروحيات يو اتش -1اتش، وطائرات النقل والشاحنات وسفن دوريات البحرية.‏
وأضافت أن الحكومة الأميركية تبرعت للجيش الفليبيني كذلك بحوالي 30 ألف بندقية من طراز ام ـ 16 تقدر قيمتها بعشرة ملايين دولار تقريبا.‏

وقد نشر نحو ألف جندي أميركي في جنوب الفليبين عام 2002 للمشاركة في عمليات باليكاتان.‏
وساعدت القوات الأميركية الجيش الفليبيني في تعقب قوات أبو سياف مما أدى إلى مقتل أبو صبايا أحد كبار قادة المجاهدين المسلمين التابعين لجماعة أبو سياف.‏

على الصعيد الميداني قتل ستة مجاهدين إسلاميين في اشتباك مع القوات الحكومية الفلبينية0‏
وقال روي كيامكو قائد القوات الفليبينية في الجنوب أن وحدة من المشاة اشتبكت مع 40 عنصرا من جبهة تحرير مورو بالقرب من بلدة ملانغ مشيرا إلى أن جنديا جرح في الاشتباك0‏
من جهته قال عيد كابالو المتحدث باسم الجبهة أن عناصرها قتلوا ضابطا وجرحوا ثلاثة جنود في هجمات على ثلاثة مواقع للجيش في جنوب البلاد في وقت متأخر من الاثنين.


إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر