أنت هنا

28 ربيع الأول 1424
باريس – وكالات


أكد بول ماري دو لاغورس المعلق السياسي الفرنسي المعروف والمختص بالشؤون العربية أن هناك تكاملية ما بين الوطن العربي وأوروبا لا يمكن للاضطرابات والخلافات ولا حتى للحروب أن تفصم عراها وان هذه التكاملية ضرورية الآن اكثر من أي وقت مضى لتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة0‏

وقال دو لاغورس في محاضرة ألقاها في فندق رويال مونصو في باريس بدعوة من غرفة التجارة العربية الفرنسية أن من المستحيل أن تستفرد الولايات المتحدة بمصير الوطن العربي بالرغم من قوتها العسكرية والاقتصادية الهائلة وان التاريخ سيثبت أن الوطن العربي وان اخفق في التوصل إلى الحداثة والتطور التكنولوجي سيكون مركز الثقل في عالم الغد كمحطة بين الشرق والغرب وبين الشمال والجنوب مؤكدا أن استقلالية الوطن العربي لا يجوز أن تبنى على الانعزالية والانغلاق وإنما على الانفتاح والتضامن وعلى خلق جسور من الحوار مع الخارج وليس افضل من أوروبا لتحقيق هذا الهدف0‏

ودعا دو لاغورس إلى تسوية الصراعات في الشرق الأوسط خاصة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية وفق شروط المشروع العربي الذي وافقت عليه الدول العربية في قمة بيروت ووفق قرارات الأمم المتحدة وعلى أساس الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني0‏
وقد حضر المحاضرة حشد من السفراء العرب في باريس وعدد من الشخصيات السياسية والفكرية والاقتصادية العربية والفرنسية0‏


إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر