أنت هنا

30 ربيع الأول 1424
أوكلاند- وكالات

قال وزير شؤون الأقليات النيوزلندي أن الحكومة النيوزلندية ملتزمة بحماية المسلمين، وأنها ستقوم بمعاقبة أي شخص يعتدي على المسلمين في نيوزلندا. وجاء لقاء الوزير "كريس كارتر" أمس الجمعة مع بعض المسلمين في نيوزيلندا للتعرف على مشاكلهم بعد التفجيرات التي حدثت في عدة بلدان، واتهم فيها مسلمون (متشددون) وما تبع ذلك من موجة من الكراهية والخوف من المسلمين في المجتمع النيوزيلندي. وقال الوزير أن الحكومة النيوزيلندية تلتزم بحماية المسلمين ومعاقبة من يعتدي عليهم، وأنها تستمع إلى مشاكلهم ومطالبهم.

وأضاف الوزير أن المسلمين في نيوزيلندا يعتبرون جزءً من المجتمع، وأن الحكومة تحترمهم وتقدر مساهماتهم في تنمية المجتمع وتحترم وجود علاقة جيدة معهم.

وأشار إلى أن الاعتداءات على المسلمين في نيوزيلندا جاءت بتأثير ما يحدث في العالم من بعض الجماعات الإسلامية، مؤكداً أن الحكومة النيوزيلندية دعت المؤسسات الإعلامية المحلية إلى الامتناع عن التحريض ضد المسلمين.
ودعا الوزير المسلمين للانفتاح على المجتمع والمشاركة في الانتخابات والحياة السياسية والترشح للمناصب.

يذكر أن المقيمون في نيوزلندا يتمتعون بحرية دينية مطلقة لأنه بلد متعدد الأديان وذلك بموجب القانون الرسمي لنيوزلندا حيث أن المسلم لا يجد حرجاً أو مضايقة أثناء أداء العبادات في أي مكان عام حتى في صالة المطار.
وتتمتع الأسرة المسلمة بحرية الحجاب الشرعي ولبس العباءة في الشوارع والأسواق العامة .
وتجدر الإشارة إلى أنه خلال الانتخابات التشريعية للبرلمان النيوزلندي الأخير فاز أحد المسلمين بمقعد في البرلمان ويعتبر أول برلماني مسلم بتاريخ نيوزلندا .

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر