أنت هنا

2 ربيع الثاني 1424
الولايات المتحدة - وكالات


وصل عدد السجناء داخل السجون الأمريكية إلى أكثر من مليوني شخص حتى الآن، بنسبة تجاوزت 7 بالألف من مجموع السكان.

وتساءل مدير المركز الدولي لدراسات السجون في جامعة لندن "أندرو كويل" عن سبب وجود أكثر من مليوني سجين في دولة واحدة مثل أمريكا.
وأعلنت وزارة العدل الأمريكية أن آخر إحصائية لها في أبريل 2003م لعدد السجناء داخل السجون الأمريكية بلغ 2.019.234 مسجلة زيادة عن عدد السجناء في العام السابق.
وقال موقع "شارلستون" الإخباري أمس الأحد إن الولايات المتحدة تجاوزت نسبة السجناء فيها أي نسبة أخرى في العالم.

وأضاف الموقع أنه خلال فترة التسعينات كانت كل من الولايات المتحدة وروسيا قد سجلتا أعلى نسب جرائم واعتقالات بسبب وجود عصابات وجرائم منظمة وفساد، إلا أنه خلال السنوات الماضية استطاع الروس عن طريق قوانين العفو العام من إطلاق سراح أعداد كبيرة من المسجونين لديها، بينما بقيت سجون الولايات المتحدة مكتظة بالمساجين.
وتبلغ نسبة السجناء حالياً في الولايات المتحدة 702 سجيناً لكل 100.000 مواطن.

ويلاحظ أن معدلات نسبة المسجونين في أمريكا تفوق معدلات نسبة المسجونين في الدول الأوربية وبعض الدول النامية بكثير.. حيث تبلغ في أمريكا ثلاثة أضعاف المسجونين في إيران وأربعة أضعاف المسجونين في بولندا وخمسة أضعاف المسجونين في تنزانيا وسبعة أضعاف المسجونين في ألمانيا.

ويؤكد "بروس ويست" عالم الاجتماع في جامعة بربنستون أن التمييز العنصري موجود بشكل واضح في السياسة الأمريكية حيث يشكل السود نسبة أعلى بكثير من البيض في السجون الأمريكية، ويضيف "ويست" أن واحداً من بين كل ثمانية سود معرض للاعتقال والسجن في أمريكا، وأن السجون الأمريكية تحتوي ما نسبته 75% من السود أو الأمريكيين من أصل لاتيني.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر