أنت هنا

3 ربيع الثاني 1424
أتلانتا – وكالات


قال مسئولو الصحة في الولايات المتحدة أن السجائر الأميركية تحوى كميات مضاعفة من المواد الكيمائية المسببة للسرطان عن الأصناف الأجنبية.

وذكرت / شبكة سى أن أن / الإخبارية من موقعها على الإنترنت أن مراكز التحكم في الأمراض والوقاية / قارنت معدلات مادة ( نيتروسامين ) الكيمائية المسببة للسرطان في سجائر (مارلبورو) التي اختيرت نسبة لشعبيتها الواسعة في الولايات المتحدة بأنواع مختلفة من السجائر التي تصنع في 13 دولة أخرى .
ووجد المركز أن معدلات مادة ( نيتروسامين ) المسببة للسرطان تقل في 11 نوعا من السجائر المصنعة محليا في تلك الدول عن ( المارلبورو ) الأميركية بحسب المصدر ذاته.

وبرر المسؤولون الفيدراليون ارتفاع معدلات مادة ( نيتروسامين ) في السجائر الأميركية نسبة للطرق المختلفة المستخدمة في معالجة وخلط التبغ.
وقال ديفيد أشلى الذي قاد البحث المنشور في مجلة ( أبحاث التبغ والنيكوتين ( الجمعة أن الكشف يشير إلى إمكانية خفض مصنعي التبغ الأميركيين لاستخدام مادة (نيتروسامين ) .

وحذرت ( مراكز التحكم في الأمراض والوقاية ) الأميركية من أن تخفيف معدلات المواد المسببة للسرطان في السجائر لا يعنى تدخينا أقل خطورة.

وعلى صعيد متصل اقترح أطباء في الولايات المتحدة استراتيجية لمكافحة مرض السرطان من أجل المحافظة على أرواح مليار شخص يهددهم الموت في القرن الحالي جراء التدخين .

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر