أنت هنا

4 ربيع الثاني 1424
واشنطن - وكالات


قالت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الأربعاء أنها قلقة حيال سلسلة الحوادث التي وقعت وتقع للجنود الأمريكيين في العراق والتي أودت بحياة الكثير منهم بعد إعلان توقف العمليات القتالية في العراق.
وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش أعلن في الأول من مايو/ أيار بأن العمليات القتالية الرئيسية في العراق قد توقفت وأن العراق أحتل من قبل القوات الأمريكية والبريطانية.

إلا أن العديد من الحوادث تقع وبشكل مستمر للقوات الأمريكية مما أدى إلى مقتل العشرات منهم حتى الآن.
وكان آخر جندي أمريكي تم الإعلان عن مقتله هو الجندي الذي قتل أمس بنيران المقاومة العراقية عند نقطة تفتيش في بلدة تقع شمال بغداد.
ووفقاً لبيان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) فان ثمانية أمريكيين قتلوا بنيران معادية منذ أن أدلى بوش بإعلانه. لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا أن 30جنديا قتلوا في حوادث "غير معادية" منذ الأول من أيار (مايو).

وقال مسؤول في البنتاغون: "العراق ما زال يمثل مكانا محفوفا بالمخاطر لجنودنا".
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن 176 جنديا أميركيا قتلوا في الحرب في العراق والفترة اللاحقة على الحرب حتى أمس الثلاثاء، من بينهم 54 جندياً توفوا نتيجة حوادث.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر