أنت هنا

5 ربيع الثاني 1424
واشنطن - وكالات


أعلنت واشنطن اليوم الخميس أن العراق بدأ بإنتاج 800 آلاف برميل نفط يومياً، وأن الإنتاج سيصل خلال أشهر قليلة إلى 1.5 مليون برميل.
وكانت القوات الأمريكية وضعت يدها بعيد احتلال العراق على منابع وآبار ووزارة النفط العراقية، في عملية وصفها المراقبون بأنها تظهر بوضوح أحد أسباب غزو العراق.

وقال السكرتير الأول في وزارة الشؤون الاقتصادية والأعمال والزراعة الأمريكية (ألان لارسن) أن انتاج النفط يعتبر أمراً ضرورياً لانتعاش البلاد ورفع المستوى المعيشي الاقتصادي للعراقيين (...)

وأكد لارسن في جلسة مع لجنة من مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم أن معدلات إنتاج العراق من النفط تقدر الآن بنحو 800 ألف برميل يومياً ، ويتوقع أن تصل إلى قرابة 1.5 مليون برميل يومياً في مرحلة لاحقة من هذا الصيف.

وقدّر لارسن، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، أنه ما أن يرتفع الإنتاج إلى مليوني برميل في اليوم، فإن دخل العراق سيتراوح من 14 إلى 15 مليار دولار في العام بشكل عائدات إجمالية اعتماداً على أسعار النفط العالمية.
وأكد لارسن أمام اللجنة أن العراق يأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة السعودية من حيث امتلاكه ثاني أكبر احتياط نفطي في العالم، كما أن النفط أحد أهم أسباب الدخل العراقي، وأن العراق كان ينتج، في فترة ما قبل الحرب، 3.5 مليون برميل في اليوم .

واعتبرت نشرة "ميدل ايست ايكونوميك سيرفي" الصادرة الأسبوع الماضي أن الصادرات النفطية العراقية ستبدأ بحدود 600 إلى 700 ألف برميل يوميا في حزيران/يونيو لترتفع تدريجا وفقا للظروف.
ورأت النشرة المتخصصة الصادرة في نيقوسيا الاثنين أن عائدات هذه الصادرات يفترض أن تصل إلى 5,4 مليارات دولار بحلول نهاية العام الحالي.

من جهته قال ثامر الغضبان المكلف بإدارة وزارة النفط العراقية أن إنتاج العراق قد يصل إلى مليون برميل يوميا في حزيران/يونيو يمكن تخصيص نصفه للتصدير.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر