أنت هنا

6 ربيع الثاني 1424
واشنطن – وكالات


أعلن المرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي دينيس كوسينيتش أنه سيطالب وزارة الدفاع الأمريكية ببث أشرطة إنقاذ المجندة الأمريكية جيسيكا لنش والتي تم إنقاذها من الأسر من مستشفى عراقي خلال غزو العراق.

وكانت القوات الأمريكية أعلنت أن جنوداً أمريكيين اقتحموا المستشفى الذي كانت فيه الجندية الأمريكية وأطلقوا النار على العاملين في المستشفى وعلى سيارة الإسعاف التي كانت تقل الجندية رغم عدم وجود قوات عراقية في المستشفى.
وقال العاملون في المستشفى العراقي أنهم حاولوا إعادة جيسيكا لنش إلى القوات الأمريكية غير أنه تم إطلاق النار على سيارة الإسعاف التي قامت بنقلها.

ويقول كوسينيتش حول هذا الموضوع " لقد قادت الحكومة الحالية البلاد نحو حرب بنيت على الأكاذيب. لذا أعتقد أن للشعب وللكونغرس الحق في معرفة الحقائق."
ويعد كوسينيتش من أشد المعارضين للحرب الأمريكية على العراق، كما أنه يعمل حاليا على استصدار قرار يطالب فيه البيت الأبيض بالإفصاح عن جميع المعلومات الاستخباراتية التي اعتمدت عليها الولايات المتحدة وبريطانيا في شن تلك الحرب.

وقالت شبكة الأنباء السي أن أن أن المرشح الرئاسي دينيس كوسينيتش طالب وزارة الدفاع الأمريكية ببث الأشرطة التي صورت عملية تحرير المجندة الأمريكية بالإضافة إلى إجابة عدد من الأسئلة حول عدد القوات العراقية التي تواجدت في المكان وحالة لنش الصحية وما إذا كانت القوات الأمريكية قد أطلقت النيران على سيارة الإسعاف.

وأعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية أنه من غير المحتمل أن يتم بث الشريط بأكمله. ولم يوضح المسؤول الأمريكي ما إذا كانت الوزارة ستجيب على كل الأسئلة المطروحة. كما رد المسؤول الأمريكي قائلا أن وزارة الدفاع لم تعلن أبدا عن حدوث أية مواجهات مع القوات العراقية داخل المستشفى، ولكنه ادعى أن الجنود الأمريكيين تعرضوا لإطلاق نار من خارج المستشفى، رغم التأكيدات الأمريكية والعراقية بعدم وجود أي قوات عراقية أو ميليشيات مسلحة في المستفى.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر