أنت هنا

7 ربيع الثاني 1424
موسكو - وكالات


اغتيل أمس الجمعة مدير أكبر مؤسسة روسية لتصنيع الأنظمة الصاروخية المتطورة في عملية وصفتها النيابة العامة (بالمدبرة).

وقالت وكالات الأنباء أن (إيغور كليموف) مدير مؤسسة "الماس – انتيا" اغتيل برصاص مجهولين أطلقوا النار عليه في مدينة موسكو أمس الجمعة.

وتعتبر مؤسسة "الماس – انتيا" أضخم مؤسسة روسية لإنتاج التقنيات العسكرية المضادة للطائرات، خصوصاً الأنظمة الصاروخية المتطورة من طراز "اس 300" ونماذج أخرى من الصواريخ المتوسطة المدى.

وقالت صحيفة الحياة أن مصدراً مسؤولاً في النيابة العامة الروسية أكد أن الاغتيال عملية مدبرة، تقف وراءها جهات مرتبطة بمجموعات الجريمة المنظمة. ويبحث المحققون في عدد من الاحتمالات، بينها أن يكون منفذو الاغتيال حاولوا الحصول على وثائق كانت في حوزة كليموف، ووصفت بأنها مهمة جداً.

وأنشئت مؤسسة "الماس - انتيا" العام الماضي، بقرار من الرئيس فلاديمير بوتين، ويدخل في إطار نشاطها اجراء مفاوضات لتصدير تكنولوجيا الصواريخ. وقال كليموف في آخر تصريح له قبل نحو أسبوعين، ان مبيعات المؤســسة ستــبلغ خلال شـهور نحو بليوني دولار.

وكانت المؤسسة أجرت مفاوضات مع دول أعلنت رغبتها في شراء أنظمة صاروخية روسية، خصوصاً صواريخ من طراز "اس 300". وبين تلك الدول سورية وإيران، لكن ضغوطاً أميركية وإسرائيلية على موسكو عطلت توقيع صفقات.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر