أنت هنا

7 ربيع الثاني 1424
لوس أنجلوس - وكالات

قتل شخصان وجرح سبعة آخرون جراح أحدهم خطيرة، خلال اصطدام طائرة صغيرة بمبنى سكني يقع في ولاية لوس أنجلوس أمس الجمعة.

وقالت مسئولو الإطفاء أن طائرة تدريب صغيرة من طراز(سيسنا) تطير بمحرك واحد اصطدمت بمبنى سكني يقع في حي غربي لوس أنجلوس حيث كانت تطير على ارتفاع منخفض قبل أن تخترق مقدمة الطائرة وسط المبنى مسببة انهيارات فيهز
و أضاف المسؤول أن عمليات البحث عن ضحايا آخرين مستمرة.

وقال شهود عيان أنهم سمعوا أصوات فرقعة صادرة عن محرك الطائرة تبعها صوت انفجار قوي أدى إلى اهتزاز كامل المبنى الذي وقع التصادم فيه.
وقال شهود آخرون أنهم رأوا الطائرة تصطدم بالمبنى.

وأكدت وكالة أنباء الأسوشيتد برس أن الانفجار وقع في حي يقطنه غالبية يهودية في جنوب غرب هوليوود.

وقالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي الـ FBI إن أفراد تابعة للجهاز متواجدة في مكان الحادث وتقوم بمساعدة الشرطة، لكنها أكدت انه ليس "هناك أي معلومات استخباراتية تشير إلى أن الحادث يتصل (بالإرهاب)."
غير أنها أضافت "لا نستطيع استبعاد الموضوع بالكامل، وستقوم أجهزة الـ FBI بتحقيقاتها لتحديد أسباب الحادث."

وأعلنت مصادر طبية أن المصابين السبعة نقلوا إلى مركز طبي بالقرب من الحي اليهودي، حيث تعرض أحدهم إلى حروق في جسده بنسبة 25% ، بينما تعرض آخر لجروح بنسبة 18% من جسده.

وقال الدكتور بيتر جروسمان أن المصابين نقلوا إلى مركز حروق جروسمان في وادي سان فيرناندو بعضهم حالتهم حرجة.

وقال وليام باماتر رئيس فرقة الإطفاء أن المبنى احترق بصورة "وحشية" حيث ظهر بعد إطفاء الحريق أن نصف المبنى قد دمر بالكامل.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر