أنت هنا

8 ربيع الثاني 1424
واشنطن – وكالات

يخشى أكثر من 13 ألفـًا من المسلمين الذين يقيمون في الولايات المتحدة والذين توجهوا في وقت مبكر من هذا العام بمبادرتهم إلى سلطات الهجرة معتقدين بذلك أنهم سيسرّعون عملية الحصول على تأشيرات إقامة خطر الإبعاد عن البلاد.وقالت الولايات المتحدة هذا الإجراء على الرغم من أن عددًا قليلاً فقط من هؤلاء مشبوهون بأن لهم علاقة ما بجهات تعتبرها الولايات المتحدة (إرهابية). وذكرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم أن 82 ألفـًا من العرب والمسلمين ممّن تزيد أعمارهم عن الـ16 توجهوا خلال الأشهر الأخيرة إلى مكاتب الهجرة كما طلب منهم وبعد إجراء فحص دقيق لكل منهم تبين أن 13 ألفـًا من بينهم ما يشكل نحو 16% يقيمون في الولايات المتحدة بصورة غير مشروعة.

وتابعت الصحيفة أن هذا العدد الكبير من المرشحين للطرد توجهوا إلى السلطات بمبادرتهم مفترضين أنهم سيعتبرون بعملهم هذا كمن يشارك في جهود منع الإرهاب ويحصلون على تأشيرات إقامة.
ومع ذلك لم تتعهد السلطات أمام أي منهم بمعالجة خاصة لطلبه و سيشكل هذا الطرد أكبر موجة إقصاء عن الولايات المتحدة منذ أحداث ال11 من سبتمبر 2001.

وذكر مصدر أميركي رسمي إن المقيمين في البلاد بشكل غير مشروع رفضوا في كثير من الحالات المثول في مكاتب الهجرة وفضل هؤلاء الفرار من وجه القانون والإقامة بشكل سري أو الهجرة بمبادرة منهم إلى أماكن أخرى مثل كندا لتفادي الإهانة التي تنطوي عليها عملية الطرد.

وقال جيم تشبارو وهو مسؤول كبير في وزارة الأمن الداخلي ان هناك تغيير جدي في سلم الأولويات و علينا تركيز الجهود لفرض القانون ضد أكثر التهديدات خطورة لأن إذا ما فسحنا المجال أمام استغلال الثغرات للوصول إلى هنا فمن الممكن استغلالها للقيام بنشاط (إرهابي) أيضًا.

وعلى الصعيد نفسه طلب وزير القضاء الأميركي جون أشكروفت من الكونغرس أول أمس توسيع الصلاحيات الممنوحة لهيئات تطبيق القانون عن طريق تشريعات جديدة حتى تتمكن من مواجهة تهديد الإرهاب على نحو أفضل.

ومن جملة ما شمله طلب أشكروفت الإلحاح على المشرعين بالسماح بفرض عقوبة الإعدام على جهات إرهابية في عدد أكبر من الحالات.
ويذكر أن موقع صالون دوت كوم الإلكتروني الأمريكي نشر مقتطفات من كتاب جديد للمؤلف الأمريكي المعروف ستيفن بريل يفضح أسلوب تعامل وزارة العدل وسلطات تنفيذ القانون في الولايات المتحدة مع المهاجرين والمواطنين المسلمين في أمريكا بعد أحداث سبتمبر 2001 وكيف تعمدت وزارة العدل استهداف المسلمين المقيمين في أمريكا واعتقال أكبر عدد منهم لفترات طويلة على ذمة التحقيقات الخاصة بأحداث سبتمبر، وكيف تحايلت الحكومة على القوانين لحرمان المعتقلين من أدنى حقوقهم القانونية.




إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر