أنت هنا

12 ربيع الثاني 1424
البنجاب - وكالات

أثار إغلاق الحدود الهندية الباكستانية قبل 18 شهرا معاناة وآلام المسلمين بولاية البنجاب الهندية.
و ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية إن التحركات لاستعادة المواصلات البرية بين الجانبين جلبت الأمل لسكان مدينة ماليركوتالا بهذه الولاية وغالبيتهم من المسلمين.
و ماليركوتالا وهي المدينة الوحيدة ذات الأغلبية المسلمة في الولاية حيث يشكل المسلمون بها نحو 70% من سكانها.
وكانت هذه المدينة هي الوحيدة التي لم تشهد أعمال عنف في البنجاب لدى تقسيم شبه القارة الهندية إلى الهند وباكستان عام 1947م.
وأغلب سكانها من المسلمين لهم علاقات وثيقة مع باكستان وفي الأغلب مع الأسر التي تمزقت على جانبي الحدود.

ويتمسك الكثيرون منهم بعادات الزواج بأقارب يقيمون بعيدا عبر الحدود وهو تقليد سائد لدى المسلمين.
ولكن أدى إغلاق الحدود في كانون أول ديسمبر عام 2001م بعد هجوم على البرلمان الهندي إلى قطع تلك الروابط.
ويقول المسلمون في ماليركوتلا إن البعاد يكون أكثر إيلاما عندما لا يستطيعون حضور مناسبة أسرية أو اجتماعية.


إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر