أنت هنا

13 ربيع الثاني 1424
برلين – وكالات

دخل إعداد مسودة دستور الاتحاد الأوروبي مرحلته النهائية وسط دعم قوى من قبل من ألمانيا وفرنسا حيث عقد الملتقى المعنى بهذا الأمر جلسته النهائية0

ويأمل الملتقى في إتمام هذه الوثيقة قبل الموعد النهائي وهو اليوم الجمعة، حتى يمكن تقديمها إلى القادة الأوروبيين في الأسبوع القادم0

وكان المستشار الألماني جيرهارد شرويدر أعلن عقب محادثات مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في برلين يوم الثلاثاء الماضي أن الدولتين مصممتان على دعم مقترحات المفوضية حول مستقبل أوروبا0

كما قال فاليرى جيسكار ديستان الرئيس الفرنسى السابق ورئيس الملتقى المعنى بإعداد الدستور الأوروبي في الأسبوع الماضي أن هناك إجماعا أوروبيا بهذا الصدد0

ويعمل هذا الملتقى منذ أكثر من عام لتحديد كيفية عمل الاتحاد الأوروبي بعد توسعه المرتقب من 15 إلى 25 دولة في العام القادم0
ويتضمن مشروع الدستور وجود رئيس ووزير خارجية للاتحاد0

ويحوى الدستور الجديد اقتراحا يعتبر بمثابة تسوية مع الدول الصغيرة التي تخشى من أن تؤدى المناصب الجديدة إلى تقوية قبضة الدول الاكبر0
ووفقا لذلك فان الهيئة التنفيذية الأوروبية وهى المفوضية الأوروبية، ستواصل تمثيلها كل دول الاتحاد0
ولكن المفوضية أعربت عن قلقها من أن يؤدى الدستور الجديد إلى تحييد سلطاتها0

وقال متحدث باسم رئيس المفوضية رومانو بروديان هناك مخاوف من أن تصبح اللجنة أضعف من البرلمان الأوروبي بل ومن الدول الاعضاء0
وأضاف المتحدث أن المفوضية مازالت لديها مخاوف قوية من منصب الرئاسة0

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر