أنت هنا

14 ربيع الثاني 1424
كوريا الشمالية – وكالات

قامت كوريا الشمالية بالاعتراف علنا للمرة الأولى بأنها تسعى لامتلاك سلاح نووي و أنها ستسعى إلى امتلاك أسلحة دمار شامل أخرى اقل كلفة من القنبلة الذرية.
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أول أمس الخميس في تعليق على ما نقلته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن رغبتنا في تأمين ردع نووي لا تهدف إلى ابتزاز أي كان بل إلى خفض ترسانتا التقليدية ووضع مواردنا البشرية والمالية في خدمة البناء الاقتصادي وحياة الناس.

وتابعت الوكالة قائلة سنسعى إلى تطوير أداة ردع مادية قوية اقل كلفة لكنها قادرة على شل أي سلاح نووي أو تكنولوجيا متطورة ما لم تتخل الولايات المتحدة عن سياستها العدوانية حيال كوريا الشمالية.

في حين تؤكد أجهزة الاستخبارات الأميركية والكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية تمتلك مخزونا كبيرا من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

ويذكر أن المفاوضات التي جرت في بكين في إبريل الماضي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة والصين أكدت بيونغ يانغ أنها تملك أسلحة نووية وتعيد معالجة كمية من مادة البلوتونيوم لصنع غيرها.
وتعتقد الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية تملك قنبلة أو قنبلتين نوويتين تعودان إلى برنامج يعتمد على البلوتونيوم جمد في 1994 في إطار اتفاق ثنائي.

وقد بدأت المواجهة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة حول المسألة النووية في أكتوبر الماضي مع إعلان مبعوث أميركي أن الكوريين الشماليين أكدوا له انهم يقومون بتطوير برنامج عسكري نووي يعتمد على اليورانيوم ونفت بيونغ يانغ ذلك مشيرة إلا أنها أكدت فقط حقها في امتلاك أسلحة ذرية.

إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر