أنت هنا

14 ربيع الثاني 1424
واشنطن – وكالات

أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز أن سورية لم تنفذ حتى الآن كل الإجراءات التي طلبتها منها الولايات المتحدة خصوصا المتعلقة بدعم منظمات فلسطينية ولبنانية ترفض خريطة الطريق.
و ذكرت صحيفة السفير اللبنانية أمس الجمعة قول بيرنز لم نر حتى الآن كل الإجراءات التي طلبها الوزير باول و جاء ذلك خلال لقاء عقده مساء الثلاثاء مع عدد من المراسلين العرب في العاصمة الأمريكية.

وتابع بيرنز حتى الآن لم نر ذلك النوع من التغيرات التي تعطينا الكثير من الثقة بان النظام السوري يأخذ بالاعتبار التغييرات الاستراتيجية في المنطقة .
و أكد المسؤول الأمريكي أن بلاده تراقب بدقة وعن كثب الخطوات التي تتخذها سورية من خلال تقييم سورية لمصالحها .

وأردف بيرنز أن باول فسر بوضوح لسورية أن الوضع الاستراتيجي في المنطقة يتغير ومن مصلحة سورية أن تنظر بوضوح وصدق إلى هذه التغيرات وان تنظر إلى سلوكها في ضوئها .
وشدد أن الولايات المتحدة يستحيل عليها أن تفهم بعض إجراءات الحكومة السورية خصوصا تلك المتعلقة بدعم تنظيمات فلسطينية إرهابية لديها مكاتب في دمشق وبعضها متعلق بشحنات الأسلحة إلى حزب الله .

وقال كذلك لا نفهم الالتزام العلني بالعملية السلمية ونري في الوقت نفسه إجراءات مناقضة منها دعم تنظيمات مصممة علنا وبالفعل علي بذل كل ما بوسعها لتقويض نتائج قمتي شرم الشيخ والعقبة .

وكانت كوندوليزا رايس مستشارة الرئيس الأمريكي جورج بوش لشؤون الأمن القومي كانت قد أعلنت في 14 مايو الماضي أن العلاقات بين الولايات المتحدة وسورية هي بصراحة بالغة الصعوبة ولا يمكن أن تتحسن من دون تغييرات كبيرة من جانب دمشق و أعطت مثالا علي ذلك إنهاء احتلال لبنان حيث ما زال نحو 20 ألف جندي سوري ينتشرون بموافقة السلطات اللبنانية.

و يذكر أن باول طلب في الثالث من مايو الماضي من الرئيس السوري خلال زيارته دمشق عدم تقديم الدعم للمجموعات الفلسطينية المتشددة التي تصفها الولايات المتحدة بأنها إرهابية و تتبنى موقفا رافضا حيال إسرائيل ونزع سلاح حزب الله اللبناني المنتشر عناصره علي الحدود وبنشر الجيش اللبناني مكانها.


إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر