أنت هنا

14 ربيع الثاني 1424
واشنطن – وكالات


اتهم 34 عضوا ديمقراطيا في مجلس النواب الأمريكي من بينهم عضوان كبيران في الحزب الديمقراطي للرئيس جورج بوش بالقسوة على إسرائيل أمس الجمعة بسبب انتقاده لمحاولة اغتيال إسرائيل لعبد العزيز الرنتيسي الزعيم البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) .

وقال الأعضاء في رسالة موجهة إلى الرئيس بوش "لقد هالنا بشدة سماع انتقادكم لإسرائيل لمحاربتها أعمال (الإرهاب)"

مضيفين أن: "الهجوم على زعيم حماس عبد العزيز الرنتيسي كان مبررا تماما بوصفه تطبيقا لحق إسرائيل في الدفاع عن النفس." (...)

وكان بوش قال يوم الثلاثاء انه شعر بانزعاج بسبب هجمات المروحيات الإسرائيلية والتي
استهدفت إحداها قتل الرنتيسي.

مضيفاً أن هذه الهجمات لا تساعد أمن إسرائيل.

وقال الموقعون ومن بينهم نانسي بيلوسي زعيمة الأقلية في مجلس النواب وستيني هوير
مسؤول انضباط الأقلية في المجلس "يجب على الولايات المتحدة ألا تظهر أي شيء يقل عن
التأييد الثابت لإسرائيل لأنها ما زالت تتحمل العبء الكامل لإنهاء العنف." (...)

كما وقع توم لانتوس الديمقراطي الكبير في لجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب على الوثيقة .

وقال الموقعون "تماما مثلما للولايات المتحدة الحق في شن الحرب على (الإرهاب) فلإسرائيل
نفس الحق في مكافحة الإرهاب في أحيائها وفي عاصمته ." (...)

وأيد الأعضاء سياسة إدارة بوش في محاولة تعزيز محمود عباس رئيس الوزراء الفلسطيني
كبديل للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات .

وأضافوا: " ولكن إلى أن يكون عباس مستعدا لاستخدام القوة ضد حماس يجب على الولايات
المتحدة أن تترك إسرائيل تعمل"

وقالوا "ما دام الزعماء الفلسطينيون لا يلاحقون البنية الأساسية (الإرهابية) بشكل فعال فالحكومة الإسرائيلية هي التي تملك المسؤولية الوحيدة في حماية مواطنيها ضد التعرض لمزيد من الهجمات (الإرهابية)" (...)


إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر