أنت هنا

16 ربيع الثاني 1424
رومانيا – وكالات

أصدرت الحكومة الرومانية نفيا رسميا صريحا لمزاعم حدوث محارق لليهود هولوكوست في رومانيا خلال الحرب العالمية الثانية كاشفة بذلك زيف التلفيقات التاريخية التي تحدثت عن قيام النظام الروماني الموالي للنازيين أيام الحرب بتنظيم حملة اعدامات معادية للسامية.
ونقلت البيان الإماراتية أن البيان الحكومي الصادر عن وزارة الإعلام صدمة كبيرة لزعماء اليهود في رومانيا الذين يقولون إن اكثر من ربع مليون يهودي تعرضوا للقتل أو للترحيل إلى معسكرات الاعتقال خلال فترة حكم المارشال ايون أنطونسكو.

وجاء في البيان الصادر عن الوزارة نحن مقتنعون تماما انه لم تحدث أي مجازر هولوكوست ضد اليهود داخل حدود رومانيا ما بين عامي 1940 و 1945.

وجاء هذا الإعلان بعد يوم من إصدار السلطات الرومانية إذنا بنشر أرشيف الحرب في متحف تذكارات حرب الهولوكوست في واشنطن.

وسارع الزعماء اليهود إلى التشكيك في إعلان الحكومة وانتقاد الحكومة الرومانية.
ويذكر أن أحد الكتاب الأمريكيين المنظمات اليهودية الأمريكية هاجم في كتاب له بعنوان (صناعة الهولوكوست) مؤكدا فيه على أن هذه المنظمات تستغل معاناة اليهود ضحايا المحرقة النازية خلال الحرب.

ويركز موضوع الكتاب الذي نشر في فرنسا لليهودي الأميركي نورمان فينكلستاين على أن الهولوكوست (محرقة اليهود على يدي النازيين) أصبحت صناعة رائجة ليهود أمريكا يبتزون من خلالها المال من أوروبا.
ويضيف الكتاب أنه من خلال الهولوكست يبرر يهود أمريكا سياسة إسرائيل الإجرامية تجاه الفلسطينيين.



إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر