11 رجب 1429

السؤال

فضيلة الشيخ :
ما حكم السفر الى بريطانيا، وذلك لتعلم اللغة الانجليزية، لحاجتي إليها في الدراسة الجامعية ؟
مع العلم أني سأسكن مع عائلة مسلمة.

أجاب عنها:
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على من لانبي بعده . وبعد
فلا يجوز للمسلم السفر إلى بلاد الكفار للإقامة فيها إلا لضرورة أو حاجة ملحّة معتبرة، كطلب علم لا يوجد في بلادهم من علوم الدنيا، والأمة بحاجة إلى هذا العلم، أو للدعوة إلى الله، أو للعلاج، وما شابه ذلك من الحاجات الضرورية؛ لأن الإقامة بين ظهراني المشركين محرمة؛ وذلك لقوله _صلى الله عليه وسلم_: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين"، أخرجه أبو داود والترمذي بسند حسن من حيث جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه-.
والمهم أن تكون إقامة المسلم في بلاد الكفر لسبب مشروع، ومن سافر إلى هناك لسبب مشروع فعليه بإظهار دينه، وإلا فليرجع إلى بلده.
وتعلم اللغة الإنجليزية لا يحتاج إلى سفر وتعرض للفتن، بل مراكز تعليم اللغة الإنجليزية منتشرة في جميع أرجاء البلاد، فلتتق الله أيها المسلم، ولتحرص على الابتعاد عن مواطن الفتن، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .
والله أعلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

إبراهيم الأزرق
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر
إبراهيم الأزرق
سلوى المغربي
د. محمد بن إبراهيم الحمد
سليمان بن جاسر الجاسر
سليمان بن جاسر الجاسر