من الموقع

وفرق بين أن نقول: "إن هؤلاء شعروا بمرارة الظلم، فلما جاء هذا الدين الذي يرفع الظلم؛ أحسوا بأن هذا الدين حق من عند الله -سبحانه وتعالى"، وبين ما يقوله أهل الجاهلية من أن هؤلاء ما اتبعوا هذا الدين إلا ليرفعوا الظلم عن أنفسهم،...

لك لكي لا تحزن
16 شوال 1439
أ. د . ناصر بن سليمان العمر