موقع المسلم

الأربعاء 7 ذو الحجه 1435هـ

النصارى .. هل يستيقظ عقلاؤهم؟!!

مر الخبر المسَرَّب عن استياء الفاتيكان من هلوسات بطريرك الموارنة بشارة الراعي، مروراً عابراً فلم تأبه به الفضائيات ولا الصحف الكبرى؟ وهذا التعتيم نمطي مألوف لا تخفى أسبابه ولا دوافعه ..

 [كلمات سابقة

فيديو..قائد كتيبة إسلامية بسوريا ينعي نائبه بعد اغتياله
نعى قائد كتيبة إسلامية بسوريا مناهضة لنظام بشار الأسد اغتيال نائبه وتوعد بمحاسبة قاتله.

المعارضة الجزائرية:رئاسة البلاد "شاغرة" بسبب مرض بوتفليقة
أكدت المعارضة الجزائرية أن رئاسة البلاد شاغرة بسبب مرض الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يمنعه من القيام بواجباته.

اتحاد أمريكي يعاقب لاعبا مسلمًا لسجوده بعد تسجيل هدف
عاقب اتحاد كرة القدم الأمريكية اللاعب المسلم، حسين عبد الله، لسجوده فوق أرضية الملعب بعد تسجيله هدفا.

الحكومة الأفغانية الجديدة توقع اتفاقًا يسمح ببقاء قوات الاحتلال
وقعت الحكومة الافغانية الجديدة اتفاقا امنيا مع الولايات المتحدة، يسمح ببقاء القوات الامريكية في افغانستان بعد نها ...

بيروت تستنجد بإيران من أجل انتخاب رئيس جديد للبنان
في إشارة لمدى سيطرة إيران على القرار السياسي في لبنان بواسطة تنظيم حزب الله الشيعي كشف رئيس مجلس الوزراء اللبناني ع ...

الأمم المتحدة: نظام "صالح" ساعد الحوثيين على احتلال صنعاء
وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر الوضع هناك وبالأخص في العاصمة صنعاء بالخطير، موضحا أن صنعاء باتت محتل ...

التكبير المطلق والمقيد

عبدالعزيز بن باز رحمه الله

"كابل" في قبضة الغرب وطهران

تقرير إخباري ـ المسلم

آيات قرآنية عن الحج (جمع ودراسة)

إيمان بنت محمد عبد الله القثامي

الحج عن الميت من تركته

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

"الغيبوبة" العربية تجاه اليمن

تقرير إخباري ـ خالد مصطفى

دفع الزكاة لمن يريد الحج

عبد الرحمن البراك

الحوثيون ......الجذور و الأهداف

تقرير إخباري ـ المسلم

خالد رُوشه

ومما يدل على ارتباط التزكية بالتطهير أنه سبحانه لما نهاهم عن إتيان القبيح حثهم على فعل الجميل فقال سبحانه :" وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى " ثم أمروا أن يرفعوا ذكر الله سبحانه في كل وقت , فأمروا بالتلبية من بدايات الإحرام وطوال ايامه , وما تلبث التلبية أن تتوقف حتى يبدأ ذكر آخر هو التكبير والتهليل , حتى

أمير سعيد

عن حالة كتلك التي نعيشها، كتب المؤرخ البارز ابن الأثير بعد فترة طويلة من سقوط حواضر الإسلام بالشرق،سمرقند وبخارى على أيدي المغول، في كتابه "الكامل في التاريخ"، متحسراً: " لقد بقيت عدة سنين معرضاً عن ذكر هذه الحادثة

الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

فتش قلبك، وانظر حالك، وحذارِ حذارِ من أن تنطوي نفسك على الحِقد والغِل والحسد وأمراض القلب وأدوائها، فإنها قد تقضي على صاحبها في الدنيا، فما بالك في الآخرة؟ ولن ينجو في الآخرة إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم، أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم

د.العمر: {فلما نسوا ماذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا}.. إذا رأيت... التتمة    د.العمر: استبانة سبيل المجرمين نصر... التتمة    د.العمر: عندما يقاتلك عدوك بعقيدة، فلن... التتمة