سليمان الماجد
الوقف في عصور الإسلام الزاهرة عمـاد حياة الناس في مصالح دينهم ودنياهم ؛ فكانت أكثر المصالح العامة التي ترعاها الدول عادة تقوم على الأوقاف؛ كالمساجد والمدارس والمستشفيات وأعمال الحسبة وأعمال النظافة للسكك والأنهار، وإنارة الشوارع والساحات بالمصابيح، وسقيا الماء، والبريد، ونُزُل المسافرين.
عبد الرحمن البراك
إيمان بنت محمد عبد الله القثامي
د. صفية الودغيري
إن عواطفنا تتلوَّن بألوان الحياة التي نعيشُ مخاضَها وامتحانها بحُلْوِه ومرِّه وشدَّته وعُسْرِه .. كما تتلوَّن أفكارنا ومواقفنا وردَّات أفعالنا وتتغيَّر وتفقدُ الثَّبات على أصلها الأول .. ويبقى الجذْرُ والمنبت الطيِّب هو البداية والنهاية
أمير سعيد
السورة الكريمة، بآياتها القليلة والقصيرة، ومنها الآية العظيمة التي سميت باسمها السورة، قد ردت على فرق ضالة كثيرة، وملل شتى، وقعت في بدع التمثيل والتشبيه والمشاكلة، وقدحت في وحدانيته سبحانه وتعالى وفي صفاته العلى، أن "ليس كمثله شيء" جل جلاله وتقدست أسماؤه. هذا الإعجاز في تلك الكلمات القليلة هو أحد شواهد معجزة هذا القرآن وخلوده وبقائه
سليمان الماجد
الوقف في عصور الإسلام الزاهرة عمـاد حياة الناس في مصالح دينهم ودنياهم ؛ فكانت أكثر المصالح العامة التي ترعاها الدول عادة تقوم على الأوقاف؛ كالمساجد والمدارس والمستشفيات وأعمال الحسبة وأعمال النظافة للسكك والأنهار، وإنارة الشوارع والساحات بالمصابيح، وسقيا الماء، والبريد، ونُزُل المسافرين.
د. خالد رُوشه
أ.د. خالد المشيقح
إيمان بنت محمد عبد الله القثامي
ثلاثون دقيقة ليوم عاشوراء أ. د . ناصر بن سليمان العمر
الحلقة الثانية والعشرون - سورة الماعون أ. د . ناصر بن سليمان العمر
الحلقة الحادية والعشرون - سورة الماعون أ. د . ناصر بن سليمان العمر
الحلقة العشرون - سورة الماعون أ. د . ناصر بن سليمان العمر