الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فأولاً يا أخي الجواب على هذا السؤال من عدة وجوه:

طلب العلم من أجلّ القربات ومن أعظم الطاعات فبالعلم يرفع المسلم الجهل عن نفسه وبالعلم يطيع ربه ويعبده على بصيرة، وبالعلم يسلك سبيل الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام - بتبليغ العلم والدعوة إلى سبيل الله، وما أمر الله ـ تعالى ـ رسوله عليه الصلاة والسلام بطلب الزيادة من شيء إلا من العلم قال تعالى ((وقل ربي زدني علما))
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
واليوم لا يوجد أي رق نظامي، وما يوجد منه -إن وجد- فهو خارج نطاق القوانين الدولية والمحلية، وعليه فهو في حكم المعدوم.
د. عبد الله بن حمد السَّكاكر
سليمان بن جاسر الجاسر
أ. د. عبد الله الزبية عبد الرحمن
أسامة بن أحمد الخلاوي
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث
مجمع الفقهي الإسلامي التابعة لرابطة العالم الإسلامي.

الإيمان نعمة يهبها الله سبحانه وتعالى لمن يريد من خَلْقه، ومن غير الإيمان لا معنى لهذه الحياة، ولا معنى لحياة الإنسان.. هذا الإنسان الذي إذا أشرق سنا الإيمان في قلبه، وبلغ من أغوار نفسه مداها، وتدفّق بقوّةٍ من جوانحه ووجدانه..

محمد علي يوسف
مؤسسة الموصل
د.مالك الأحمد