فالثبات على دين الله سبحانه والاستقامة على الرسالة ترسيخ لمعنى عزة الإيمان، ورسوخ المبادىء الإيمانية، وصدق العقيدة، والثقة بموعود الله سبحانه، وهذا ما يريده الله سبحانه من عباده المؤمنين وذاك هو الانتصار في أسمى معانيه
فالهدف إذن أن نساعد أبناءنا لينموا نموا سليما ويتربوا تربية سليمة مستقيمة إيجابية نافعة , و فى نفس الوقت نبنى فيهم شخصية قادرة أن تتبوأ مكانها في المجتمع , فتربية سليمة و رعاية كاملة تخلق جيلا صالحا واعيا , و مستقبلا أفضل لأبنائنا .
أميمة الجابر
أسلوب أصيل للدعوة إلى دين الله الخاتم غفل عنه الكثير من الدعاة , وطريقة فريدة لإخراج الناس من الظلمات إلى النور , حادت عنها – وللأسف الشديد - الكثير من المؤسسات والمراكز الدعوية... والذريعة الجاهزة لتبرير هذا الابتعاد عن منهج القرآن وهدي النبي صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح هو : متطلبات العصر الحديث .
د. عامر الهوشان
لا يعني التنويه بأهمية أعمال القلوب وأنها الأصل وأعمال الجوارح تبع ومكملة، لا يعني ذلك التقليل من شأن أعمال الجوارح، أو ترك أعمال الجوارح على حساب أعمال القلوب. فأعمال القلوب غالباً ما تقوم إلا بأعمال الجوارح، كما أن أعمال الجوارح لا تنفه وتقبل إلا بأعمال القلوب.
عبد الله العنزي