للأسف ما زلنا نعاني داخل مجتمعاتنا العربية من استبداد الأُسَر، وتحكُّمِهم في اختيارات وقرارات تتعلَّق بمصير أبنائهم وبناتهم، وعدم تيسيرهم لأمور الزواج لأسباب تتعلق في أغلبها بشروط مادية، في حين لا تأخذ بعين الاعتبار بالشرط الأساس في بناء الزواج وهو التَّدين والأخلاق، وحُسْن السَّريرَة والسُّلوك..
ليس أدل على نبل المعدن ونقاء السريرة من إحسان المرء للقريبين منه ، فهم أكثر الناس معرفة بطبائعه وقياما بشأنه ، ومسارعة الى محباته ..
د. خالد رُوشه
ثم هناك لذة أخرى أساسية هي لذة العمل بما تعلم وبما حصل من فوائد , وهي اللذة الاصلية التي يبحث عنها المخلصون , فإنما هم يتعلمون ليعملوا بما تعلموا ويُعلموا غيرهم ما تعلموا , مخلصين نياتهم لله , لا ليتفاخروا على غيرهم ولا ليشتهروا بما نالوا
د. خالد رُوشه
هي إذن منح إلهية كثيرة وليست منحة واحدة , وفضائل وعطايا ربانية لمن يحافظ على صلاة الغداة في جماعة لا ينبغي أن يفرط بها مؤمن , فإذا كان العاقل في الدنيا لا يفوت فرصة أو عرضا خاصا يزيد من أرباحه ومكاسبه المادية , فمن باب أولى أن لا يفوت المسلم مثل هذه المنح والعطايا الإلهية دون اغتنام واستثمار .
د. عامر الهوشان