من الموقع

في غمرة دخان هذه الحرب العالمية التي تشن على الأمة في أماكن كثيرة، كثيرًا ما يضرب بسلاح فتاك يؤثر في أبنائنا، وهو أكثر خطورة من السلاح المعروف خطره كالرصاص والقنابل وآلياتها من دبابات وطائرات.

 

مقطع مميز: أقبح ما عند القبوريين من شركيات
7 ذو القعدة 1435
د. عبد الرحمن المحمود