من الموقع

أسئلةٌ كثيرةٌ تواردت عليَّ، يسألُني أصحابها عن معرض الرِّياض الدّوليّ للكتاب، وعن موقفي من الدّعوة إلى مقاطعته، وذلك كلُّه على خلفيَّة حملةٍ صحفيّةٍ شعواء، يشنُّها بعضُ الصّحفيّين والكتاب ضدَّ طلاب العلم والمحتسبين، مستبِقِين الوقائع، ومُمهِّدين لتحقيق أجنداتٍ ومآرب خاصّة، تتمُّ تحت راية معرض الكتاب الدّو

تفاءلوا
4 شعبان 1436
الشيخ عبدالرحمن السديس