10 جمادى الثانية 1439

السؤال

فضيلة الشيخ .. ابن أختي يلعب (تيكوندو)، وهي لعبة في بدايتها إنحناء للخصم، هي تقول: إن هناك من العلماء من يقول بحرمة هذا، وهناك أيضا من يقول: إن هذا ليس بحرام؛ لأنه ليس على وجه التعظيم؛ فهل لو أخذت برأيهم هل يكون من تتبع الرخص؟

أجاب عنها:
سليمان الماجد

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد:

فإن بلغ الانحناء أن يكون ركوعا فهو محرم، ويصل إلى صرف شيء من العبادة لغير الله إن كان تعبدا.
وإن كان ميلا يسيرا بحيث يسمى منحنيا لا راكعا فمكروه؛ لعدم ثبوت شيء في تحريم هذا الانحناء.
وأما ما رواه الترمذي في "سننه" عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: قال رجل: يا رسول الله الرجل منا يلقى أخاه أو صديقه، أينحني له؟ قال: لا، قال: أفيلتزمه ويقبله؟ قال: لا، قال: أفيأخذ بيده ويصافحه؟ قال: نعم. فهو حديث ضعيف، قال بضعفه جمع من المحدثين كأحمد وغيره.
وحتى لو لم يصح تحريمه فإن فيه قدرا من الذلة التي يكون أقل أحكامها الكراهة، والمكروه هو ما يثاب تاركه ولا يعاقب فاعله. والله أعلم.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

مجمع الفقه الإسلامي التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
د. سعود بن نفيع السلمي