9 رجب 1439

السؤال

فضيلة الشيخ: ماحكم الجمع بين السنن؟ كأن يصلي تحية المسجد وينوي ركعتي الفجر وهكذا ..

أجاب عنها:
د. سليمان الشتوي

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذه المسألة تندرج تحت قاعدة فقهية وهي التداخل بين العبادات والأعمال.
وخلاصتها إذا كانت الأعمال من جنس واحد كالصلاة أو الصيام ونحوها وكان أحد هذه الأعمال غير مقصود لذاته فإنه يدخل تحت الآخر.
ومثال ذلك ما ورد في السؤال فركعتي الفجر مقصودة لذاتها أما تحية المسجد فليست مقصودة لذاتها المهم أن الإنسان لا يجلس في المسجد حتى يصلي سواء نفلاً أو فرضاً.
وعلى ذلك فإذا دخل المسجد وصلى ركعتين بنية الراتبة ونية تحية المسجد ونية سنة الوضوء أجزأه ذلك وحصل على أجر هذه السنن.
ومثل ذلك صيام الاثنين والخميس هو غير مقصود لذاته فلو صام عاشوراء أو الست من شوال ونحو ذلك وصادف يوم الاثنين أو الخميس فإن هذا الصيام يتداخل ويكتب له الأجر بحسب نيته إذا نوى عاشوراء والاثنين وهكذا.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي
د. عبد الرحمن بن عوض القرني
عبد الله بن صالح الفوزان
عبد الله بن صالح الفوزان