أنت هنا

بيان مجزرة غزة
2 محرم 1430
المسلم - خاص

الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

     فمعلوم ما أصاب إخواننا المسلمين في قطاع غزة من حصار اقتصادي طيلة السنتين الماضيتين، وفي هذين اليومين انقشعت سُحب الخداع وصرّح الشر، وذلك بما قامت به دولة يهود بتواطؤٍ وتمالؤٍ من دول الكفر وعملائهم في المنطقة من الاجتياح المدمر على إخواننا المظلومين المستضعفين في قطاع غزة، وهل بعد هذا يمكن أن يكون لدعوة التطبيع والسلام مكان مع هؤلاء المعتدين الغاصبين ؟ وذلك مصاب جلل لا يجوز للمسلمين السكوت عنه وخذلان إخوانهم، فإن المسلمين كالجسد الواحد يجب أن يفرح أحدهم لفرح أخيه ويحزن لحزنه، فحق على المسلم أن ينصر أخاه المسلم ويقف معه في شدته.
     وبمناسبة هذه النازلة نتوجه إلى إخواننا المسلمين في غزة أن يتسلحوا بالصبر والتقوى فإن الله {مع الذين اتقوا والذين هم محسنون} ومن كان الله معه فلن يضره كيد العدو شيئاً قال الله تعالى: {وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاَ} [سورة آل عمران120]. ومن ثمرات الصبر والتقوى: صدق التوكل على الله والتفويض إليه في جميع الأمور واستنصاره وصدق اللجأ إليه في الدعاء امتثالاً لأمر الله في قوله: {ادعوني أستجب لكم} وأسوة برسول الله صلى الله عليه وسلم فقولوا كما قال: (اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزمهم وانصرنا عليهم).
     كما نتوجه إلى عموم إخواننا المسلمين مذكرين بحقوق الأخوّة الإسلامية قال الله تعالى: {إنما المؤمنون إخوة} [الحجرات آية 10] وقال عليه الصلاة والسلام: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) فمن حقهم علينا نصرهم والاجتهاد في رفع الظلم عنهم بما يمكن من الأسباب، ومن أعظم ذلك التوجه إلى الله تعالى بالدعاء، ومن نصرهم مساعدتهم مادياً ومعنوياً كل بحسبه؛ فعلى الحكومات من واجب النصرة القدر الأكبر قال صلى الله عليه وسلم: (انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً) وعلى المسلمين حكومات وشعوباً أن يحذروا من خذلان إخوانهم المظلومين المستضعفين فقد قال عليه الصلاة والسلام: (ما من امرئ يخذل امرءاً مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله تعالى في موطن يحب فيه نصرته..) الحديث، رواه الإمام أحمد وأبو داوود، ولا يكفي في النصرة مجرد الشجب والاستنكار؛ بل لابد من أفعال تبرهن على صدق المناصرة؛ ومن ذلك: فتح الحكومة المصرية لمعبر رفح بصفة دائمة، وإن إغلاقه في مثل هذه الظروف الصعبة يعد من الخذلان وتحقيقاً لأهداف العدو.
   نسأل الله أن يرفع الشدة والبلاء عن أهل غزة وعن كل المظلومين، وأن ينزل بأسه على القوم المجرمين، كما نسأله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين إنه تعالى ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
   
الموقعون:

1     

 

الشيخ العلامة/ عبدالرحمن بن ناصر البراك

جامعة الإمام سابقاً

2     

 

فضيلة الشيخ الدكتور / عبدالعزيز عبدالله الراجحي

الاستاذ المشارك في جامعة الامام

3     

 

د.عبدالله بن حمود التويجري

رئيس قسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين بجامعة الإمام سابقاً

4     

 

د.محمد بن ناصر السحيباني

أستاذ متقاعد الجامعة الإسلامية

5     

 

أ.د.ناصر بن سليمان العمر

المشرف العام على موقع المسلم

6     

 

د.أحمد بن سعد بن غرم الغامدي

رئيس قسم الدراسات القرآنية والإسلامية في جامعة الباحة سابقاً

7     

 

أ.د.سليمان بن حمد العودة

جامعة القصيم

8     

 

أ.د. خالد بن علي المشيقح

جامعة القصيم

9     

 

د.ناصر بن يحيى الحنيني

الأستاذ المساعد بجامعة الإمام والمشرف العام على مركز الفكر المعاصر

10 

 

أ.د.أحمد بن سعد بن حمدان الغامدي

أستاذ العقيدة بقسم الدراسات العليا بجامعة أم القرى

11 

 

د.محمد بن عبدالله الهبدان

المشرف على شبكة نور الإسلام

12 

 

د.محمد بن عبدالله الدويش

المشرف على موقع المربي

13 

 

علي بن إبراهيم المحيش

رئيس كتابة عدل الأحساء متقاعد

14 

 

د.وليد بن عثمان الرشودي

رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية المعلمين

15 

 

د.عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان

وزارة التربية والتعليم

16 

 

د.عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف

أستاذ مشارك بجامعة الإمام

17 

 

د.خالد بن عبدالله الشمراني

أستاذ الفقه المشارك بجامعة أم القرى

18 

 

د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي

أستاذ جامعي سابق

19 

 

د.سعد بن عبدالله الحميد

عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

20 

 

فهد بن سليمان القاضي

مستشار تعليمي

21 

 

خالد بن محمد الشهراني

جامعة أم القرى

22 

 

عبدالعزيز بن ناصر الجليل

باحث في الشؤون الإسلامية

23 

 

فيصل بن عبدالله الفوزان

القاضي بالمحكمة العامة بالجبيل

24 

 

د.عبدالعزيز بن عبدالله المبدل

أستاذ مساعد بجامعة الملك سعود

25 

 

أحمد بن عبدالله آل شيبان العسيري

داعية بمنطقة عسير

26 

 

د.علي بن سعيد الغامدي

أستاذ الفقه بجامعة الإمام وأستاذ كرسي بالمسجد النبوي الشريف (سابقاً)

27 

 

عبدالله بن ناصر السليمان

المفتش القضائي

28 

 

د.عبدالحميد بن عبدالله الوابل

 

29 

 

د.محمد بن صالح الفوزان

أستاذ مساعد بجامعة الملك سعود

30 

 

د.حمود بن غزاي الحربي

أستاذ جامعي

31 

 

عيسى بن درزي المبلع

خطيب جامع الأمير سعود الفيصل بحائل

32 

 

د.إبراهيم بن محمد أبكر عباس

استشاري طب أطفال

33 

 

محمد بن علي المسملي

إمام وخطيب جامع أبي بكر الصديق بجازان

34 

 

د.عبدالله بن عمر الدميجي

عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

35 

 

سعد بن ناصر الغنام

خطيب جامع الفاروق بالخرج

36 

 

د.خالد بن عثمان السبت

جامعة الملك فيصل

37 

 

د.عبدالرحيم بن صمايل السلمي

أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى

38 

 

صالح بن عبدالعزيز الطواله

رئيس المحكمة العامة المساعد بمكة

39 

 

خالد بن عبدالله الحقباني

القاضي بالمحكمة الجزئية بمكة

40 

 

بدر بن إبراهيم الراجحي

القاضي بالمحكمة العامة بمكة

41 

 

إبراهيم بن فراج الفراج

القاضي بالمحكمة العامة بجدة

42 

 

مسعود بن حسين بن سحنون القحطاني

تعليم عسير

43 

 

د.ظافر بن سعيد الشهري

جامعة الملك خالد

44 

 

سعد بن علي العمري

معلم متقاعد

45 

 

د.محمد بن سعيد القحطاني

أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى سابقاً

46 

 

د.خالد بن محمد الماجد

أستاذ مساعد في كلية الشريعة

47 

 

د.عبداللطيف بن عبدالله الوابل

جامعة الملك سعود

48 

 

عبدالله بن إبراهيم الريس

جامعة الملك سعود

49 

 

د.سليمان بن وايل التويجري

عميد كلية الشريعة سابقاً

50 

 

د.يوسف بن عبدالله الأحمد

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام

51 

 

د.إبراهيم بن خضران الزهراني

كاتب عدل بمكة المكرمة

52 

 

أحمد بن عبدالله الزهراني

عميد كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية سابقاً

53 

 

أحمد بن حسن بن محمد آل عبدالله

معلم متقاعد

54 

 

إسماعيل بن أحمد بن حسن آل عبدالله

معلم

55 

 

د.محمد بن عبدالله الخضيري

جامعة القصيم

56 

 

د.محمد بن عبدالعزيز اللاحم

إدارة التربية والتعليم

57 

 

عثمان بن عبدالرحمن العثيم

وكيل المعهد العلمي ببريدة سابقاً وخطيب جامع الحبيب

58 

 

عبدالله بن صالح القرعاوي

عضو الدعوة والإرشاد ببريدة

59 

 

عبدالله بن فهد السلوم

مدير ثانوية الملك سعود سابقاً وخطيب جامع الثنيان ببريدة

60 

 

د.محمد بن عبدالله المحيميد

جامعة القصيم

61 

 

 

 

62 

 

إبراهيم بن محمد الحقيل

داعية بوزارة الشؤون الإسلامية

63 

 

صالح بن عبدالله الدرويش

القاضي بالمحكمة العامة بالقطيف

64 

 

سليمان بن عبدالله الماجد

القاضي بالمحكمة العامة بالرياض

65 

 

د.محمد بن عبدالرحمن العمير

إمام وخطيب بالأحساء

66 

 

الدكتور محمد بن سليمان البراك

كلية الدعوة واصول الدين بجامعة ام القرى

جزاكم الله خيرا

الحمد لله أن قد وجدنا من أهل العلم وألإيمان من يكتب هذا الحق ويجهر به ولا يخافت ..... في يوم حسبت أن التاريخ سيلعن كل الأحياء الكاتمين للحق المواربين بينه وبين الباطل ... إنني إذأقرأ هذا البيان لأفصح أهم نقطة فيه من وجة نظري وكل ما جاء في البيان مهم .... غير أننا فو جئنا بموقف مصر الحبيبة الغريب المتواطيء مع العدو دون مبرر ولا أسباب سبحان ... تساءلت في نفسي وقلت لو انعكس الحال فكانت الدائرة في مصر وقالت حماس لن نفك الحصار أفيرضى بذلك مسؤولو مصر .. فكيف بهم يفعلون ما يكرهون .... لقد دخلت النار امرأة بسبب هرة حبستها حتى ماتت أفيأمن من النار من حبس مليون ونصف مسلم ليس عذا فحسب بل والعدو يقصفهم من فوقهم آه من زمن الخذلان آه من زمن الخذلان حب الدنيا وكراهيةو الموت

السلام عليكم و بعد, إن من يتصدر للعلم و الدعوة مطالب بأكثر من البيانات و الخطب و الشعارات, مطالبون بوضع النقاط على الحروف و رسم المعالم التي يجب أن يتخذها المسلمون لإقامة دولة الإسلام على الأرض واقعاًعملياً, و طالما العلماء و الدعاة متنكبون عن الصراط و الصدع بأصول الدعوة الإسلامية فسيظل عالمنا يتخبط في التيه و سيبقى الدم المسلم يهدر هنا و هناك, إن مطلب الدولة الإسلامية و إقامتها مطلب شرعي و ضروري بل و واقعي يجب المضي فيه.

جزاكم الله كل الخير ولكن قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي === ما كانت الحسناء ترفع سترها لو ان في ه>ي الجموع رجالا وما كانت دولة صهيون تتمادى لو شعرت ولو للحظة ان العرب سيتحركون لله الامر من قبل ومن بعد اللهم ارنا في الحكومة المصرية متمثلة ب"حصني مبارك" عجائب قدرتك اللهم ارنا في الصهاينة عجائب قدرتك

السلام عليكم شكر الله لكم سعيكم وجهدكم ايها العلماء ولكن!! هل ياترى يكفي هذا البيان امام مانرى من المجزرة الفضيعة التي والله تدمي القلوب وتصرع العقول ثم والله ما نقدم الا ان نشجب ونستنكر كم وكم وكم شجبنا وكم كم كم واستنكرنا هل والعدو الصهيوني اوفى بالعهود والعقود والمواثيق ؟؟ اذا هل يكفي اما هذا العدو الاستنكار ؟؟؟ والله ما نقول الا انا لله وانا اليه راجعون والله ان الموقف يولمنا حينما نرى انفسنا مكبلين ومقيدين ومذلليين ايعقل ان يستنصرونا اخواننا في غزة ثم لا ناصر الى الله المشتكى والله المستعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد ؛؛؛ جزاكم الله خير ياعلمائنا الافاضل بالنسبة للإنفاق فقد كفينا المؤونة والحمد لله قامت حملات التبرعات فجزاكم الله خير وجزى الله القائمين عليها كل خير ، والأن نريد إنفاق الدماء والأنفس نريد أن نشرد بالمجرمين من خلفهم من المبررين والمتأمرين المباركين والداعمين عجبا لهذا الزمان الذي يجد فيه المجرم من يمده بالسلاح ويمتعه بحق الدفاع عن النفس ، نريد من مندوبيات الأحياء في مملكتنا الغالية توحيد الخطة والموقف ينادى لصلاة الجمعة يخطب عن فلسطين وحق أخواننا علينا نجمع المال والرجال ونخرج في مسيرة حاشدة سلمية وأنبه على انها سلمية لماتنقل من مظاهر حضارية وإنضباط اخلاقي للمطالبة بفتح باب الجهاد وتجنيد الشباب وفتح الحدود لهم لينالوا من عدو الله وعدوهم وسيرى حكام المسلمين من ابنائهم ماتقر به عيونهم ويكشف به زيف عدوهم والله ياعندنا رجال يمرغون بكرامة التراب هذه الأسطورة بزعمهم وهي لا تعدوا كونها اكذوبة هذه الأكذوبة هي حزب الشيطان ياشيخ ناصر بارك الله فيك وليس حزب الله .

لا زلتم موفقين معاشر العلماء والدعاة, ولا غرو, فلهذا وأمثاله تدخرون
9 + 6 =