أنت هنا

أدعية السفر
3 شعبان 1432
اللجنة العلمية

دعاء السفر:
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، {سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ - وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ} [الزخرف13-14]، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخلفية في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل»، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن: «آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون».[1]"

 

دعاء المسافر للمقيم
«أستودعكم الله الذي لا تضيع عنده ودائعه»[2]

 

دعاء المقيم للمسافر
«أستودع الله دينك، وأمانتك، وخواتيم عملك»[3]
«زودك الله التقوى، وغفر ذنبك، ويسر لك الخير حيث ما كنت»[4].

 

دعاء دخول القرية أو البلدة
«اللهم رب السماوات السبع وما أظللن، ورب الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما ذرين، أسألك خير هذه القرية وخير أهلها، وخير ما فيها، وأعوذ بك من شرها، وشر أهلها، وشر ما فيها» [5]

 

التكبير والتسبيح في سير السفر
قال جابر رضي الله عنه: «كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا»[6].

 

دعاء المسافر إذا أسحر
«سمع سامع بحمد الله، وحسن بلائه علينا. ربنا صاحبنا، وأفضل علينا عائذا بالله من النار» مسلم 4 / 2086 ومعنى سمع سامع: أي شهد شاهد على حمدنا لله تعالى على نعمة وحسن بلائه. ومعنى سمع سامع: بلغ سامع قولي هذا لغيره وقال مثله تنبيها على الذكر في السحر والدعاء[7].

 

 [الدعاء إذا نزل منزلا في سفر أو غيره]
«أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق»[8]

 

ذكر الرجوع من السفر
«يكبر على كل شرف ثلاث تكبيرات ثم يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصره عبده، وهزم الأحزاب وحده»
 كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوله إذا قفل من غزو أو حج[9]

 

الدعاء إذا نزل منزلا في سفر أو غيره
«أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق» [10]
__________________________
[1] مسلم 2 / 998.
[2] أحمد 2 / 403 وابن ماجه 2 / 943 وانظر صحيح ابن ماجه 2 / 133.
[3] أحمد 2 / 7 والترمذي 5 / 499 وانظر صحيح الترمذي 2 / 1
[4] الترمذي وانظر صحيح الترمذي 3 / 155.
[5]الحاكم وصححه ووافقه الذهبي 2 / 100 وابن السني برقم 524 وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار 5 / 154 قال ابن باز: ورواه النسائي بإسناد حسن. انظر تحفة الأخيار ص 37.
[6] البخاري مع الفتح 6 / 135.
[7] شرح النووي 17 / 39.
[8] مسلم 4 / 2080.
[9] البخاري 7 / 163 ومسلم 2 / 980.
[10] مسلم 4 / 2080.

3 + 7 =