2 جمادى الثانية 1438

السؤال

سبق أن تم إنشاء مسجد صغير في قريتنا منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، وتم استبداله مؤخراً، ولله الحمد، بجامع في موقع آخر من القرية ولا يزال المسجد القديم على حاله. نرجو بيان الوجه الشرعي حيال إنشاء مركز نسائي لتحفيظ القرآن الكريم في موقع المسجد القديم، حيث لا مانع لدى من تبرع بهذه الأرض سابقاً من ذلك، لا سيما وأن المسجد أصبح مهجوراً ومتهالكاً.

أجاب عنها:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الجواب

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فأفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بأنه يجوز بناء دار نسائية لتحفيظ القرآن الكريم على أرض المسجد القديم بقرية سر الجدر جنوبي محافظة الطائف، الذي أصبح مهجوراً لتهالكه، والاستغناء عنه، وعدم الاستفادة منه بعد بناء مسجد آخر بجواره، وأرض المسجد القديم وما سيبنى عليها من الدار النسائية لتحفيظ القرآن الكريم تبقى على وقفيتها تابعة للمسجد الجديد. وبالله التوفيق.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.



د. خالد رُوشه
أميمة الجابر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر