16 صفر 1439

السؤال

ما حكم الإسلام في تلاوة بعض سور القرآن الكريم يوميًّا بعد أذان العصر ، وقبل الإقامة على جميع المصلين؟

أجاب عنها:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فتخصيص قراءة سور من القرآن بعد أذان العصر أو غيره جهرًا على جميع المصلين بدعة لا أصل لها في الدين  كل بدعة ضلالة  ، والمسلم يقرأ ما تيسر من القرآن فيما بين الأذان والإقامة لنفسه، أو يصلي نافلة، أو يشتغل بالذكر من تسبيح وتهليل وتحميد وتكبير واستغفار.
وبالله التوفيق. 

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.



د. خالد رُوشه
أميمة الجابر
الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر